الإعصار ايرين يضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة

منزل على الساحل في نورث كارولاينا مصدر الصورة AP
Image caption الإعصار ضرب بقوة سواحل نورث كارولاينا سواحل

ضرب الإعصار أيرين الساحل الشرقي للولايات المتحدة بسرعة رياح بلغت نحو 129 كيلومترا في الساعة.

وتسبب الإعصار بمقتل سبعة أشخاص على الأقل في ولايتي نورث كارولاينا وفرجينيا، حيث أدى الإعصار إلى تدمير مبان وفيضانات في مناطق واسعة. كما قطعت الكهرباء عن مئات الآلاف من الناس.

وأعلن عمدة نيويورك ايكل بلومبرغ ان الإعصار بلغ المدينة مساء السبت فيما كانت الامطار والرياح تضربها بقوة.

ووجه بلومبرغ نداء أخيرا للسكان المقيمين في المنطقة التي يهددها ايرين، مطالبا إياهم بمغادرة المدينة.

وأوقفت السلطات العمل بشبكة المواصلات العامة في نيويورك، كما تم إيقاف الآلاف من الرحلات الجوية.

وكانت السلطات قد طالبت حوالي مليوني شخص يقيمون على طول الساحل الشرقي باخلاء منازلهم، وأكثر من ثلث مليون من هؤلاء يقيمون في نيويورك.

وحذر الرئيس باراك اوباما الأمريكيين من أنهم يواجهون وقتا صعبا خلال الأيام القليلة المقبلة في مواجهة الإعصار. هذا وقد صدرت تحذيرات من عواصف في أجزاء من شرق كندا.

وعقد الرئيس اوباما اجتماعا طارئا في واشنطن مع مسؤولي فرق الطوارىء والإنقاذ لمناقشة تطورات الموقف.

وأفاد البيت الأبيض في بيان انه تم اطلاع اوباما على احدث المستجدات بشأن قوة الاعصار ومساره المتوقع وكذلك الترتيبات لمواجهته. وطلب اوباما اطلاعه على المستجدات وفق الضرورة طوال اليوم وخلال الليل.

وقال البيان ان وزيرة الامن الداخلي جانيت نابوليتانو وكريغ فيوجيت رئيس وكالة ادارة الطوارىء الفدرالية

ومسؤولي طوارىء اخرين كانوا ضمن من شملهم الاتصال.

وقالت نابوليتانو ان الاعصار ما زال عاصفة "ضخمة وخطيرة" اثناء تحركها صوب الساحل الشرقي، وانه ينبغي للسكان هناك ان يأخذوا التهديد الذي تشكله مأخذ الجدية.

وحضت نابوليتانو السكان على الالتزام باوامر الاخلاء محذرة اياهم من "سرعة انقضاء فرصة الاستعداد قبل العاصفة".

وقالت: "حتى لو لم تتواجدوا في منطقة اخلاء، الرجاء توخي الحذر الشديد اذ انها عاصفة ضخمة تغطي مساحات واسعة. الرجاء التأهب".

وقال بيل ريد مدير المركز الوطني الاميركي للاعاصير ان منتجعات نيوجيرسي ستشعر باثار العاصفة صباح غد الاحد.

وصرحت بيف بيردو حاكمة كارولاينا الشمالية بأن الاعصار ادى لاغلاق عشر طرق رئيسية والحق اضرارا بمحطتين لمعالجة مياه الصرف مشيرة الى ان تقدير الخسائر والاضرار ما زال أوليا.

وقالت "ثمة تحذيرات من فيضانات سريعة تجتاح مناطق على طول الساحل الشرقي. ما زلنا نخشى من تصاعد حدة العاصفة بعد هدوء الامطار".

رياح شديدة

مصدر الصورة Reuters
Image caption منزل في كايب هاتيراس دمره الاعصار

واجتاحت رياح بلغت سرعتها 85 ميلا (140 كيلومترا) في الساعة مناطق الساحل الشرقي مع وصول الاعصار الى اليابسة عند الطرف الجنوبي لسلسلة جزر تطوق ساحل كارولاينا الشمالية، بحسبما قال المركز الوطني للاعاصير.

وادت شدة الرياح الى اقتلاع الاشجار فيما اغلقت الطرق السريعة وغرقت الشوارع بالمياه وهطلت سيول مصحوبة بهبوب رياح عاتية على الساحل الشرقي فيما اعلنت شركة كهرباء بالمنطقة انقطاع التيار عن 300 الف شخص.

وصرح المركز الوطني للاعاصير ومقره في ميامي ان اعصار ايرين سيظل على الارجح على درجة اعصار مع مروره في او قرب منطقة وسط المحيط الاطلسي.

واعادت التحذيرات من الاعصار ايرين ذكريات مؤلمة للاعصار كاترينا الذي ضرب خليج المكسيك العام 2005 ما ادى لمحاصرة الالاف في نيواورلينز وفاجأ السلطات المحلية والفدرالية التي لم تكن مستعدة.

وفي واشنطن الى الشمال من كيل ديفيل هيلز، تقاطر السكان الى المحال التجارية لشراء الامدادات اللازمة حيث خلت الرفوف من زجاجات المياه والبطاريات.

ويندر تعرض المناطق الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة للاعاصير، فقد كان اخر اعصار كبير يضرب نيويورك هو الاعصار غلوريا العام 1985.

وأكد الجيش الاميركي ان 101 الف جندي من الحرس الوطني مستعدون للانتشار حال تطلب الامر ذلك.

وقدر تشاك واتسون مدير البحوث بمعهد كينتيك اناليسيس، الذي يعد نماذج بالكمبيوتر لتوقع مسارات الاعاصير وخسائرها، ان تبلغ الخسائر المادية ما بين 11 و12 مليار دولار في "التصور الاسوأ" لاعصار ايرين.

المزيد حول هذه القصة