جنوب افريقيا: اشتباكات مع استجواب زعيم شبابي من الحزب الحاكم

جوليوس ماليما مصدر الصورة AFP
Image caption ماليما متهم باذكاء الانقسامات في صفوف الحزب الحاكم

اطلقت الشرطة في جنوب افريقيا قنابل الترويع الصوتية على مؤيدي زعيم رابطة شباب حزب المؤتمر الوطني الافريقي جوليوس ماليما، الشخصية المثيرة للجدل، قبيل البدء في جلسة استجوابه.

ويتهم ماليما (30 سنة) باذكاء الانقسامات داخل صفوف الحزب، واضعاف موقف الحزب من خلال المطالبة باسقاط الحكومة.

وكان ماليما، صاحب الشعبية ذات الثقل بين شباب الحزب، احد اقرب حلفاء رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما، الا انه صار لاحقا احد ابرز منتقديه واشرس خصومه.

ورمى مناصروه الحجارة على عناصر الشرطة الذين احاطوا بهم في مدينة جوهاسنبيرغ.

وقد فرضت الشرطة طوقا من العوائق الحديدية والاسلاك الشائكة في الشوارع الرئيسية المؤدية الى مقر حزب المؤتمر الوطني الافريقي، حيث تجرى جلسة الاستجواب.

وهتف انصار ماليما بسقوط زوما، واشعلوا النيران في براميل القمامة، واحرق بعضهم صورا للرئيس زوما.

وفي حال ادين ماليما، مع خمسة من زعامات منظمة شباب الحزب، فسيطرد من الحزب.

وكان ماليما ورفاقه قد وضعوا تحت المراقبة بعد ان ادانته لجنة تحقيق انضباطية بانتقاد الرئيس زوما.

وقال ماليما، الذي يستجوب ايضا في تحقيق منفصل بتهم الفساد، انه سيقبل بحكم لجنة الاستجواب.

المزيد حول هذه القصة