تمرين في طوكيو على إغلاق الطرق في حال وقوع هزة

أطفال يابانيون مصدر الصورة AFP
Image caption يشارك الأطفال في اليابان سنويا في تمارين الطوارئ

أغلقت الشرطة اليابانية الطرق الرئيسية في العاصمة طوكيو خلال ساعة الازدحام في تمرين على كيفية مواجهة هزة أرضية.

وهذه هي المرة الأولى التي تنفذ فيها السلطات تمرينا يحاكي الوضع الذي قد ينشأ في حال حدوث هزة أرضية.

يذكر أن تمارين مختلفة تجري في أنحاء اليابان في أول يوم من شهر سبتمبر/أيلول كل عام، وقد أخذ الموضوع بجدية إضافية هذا العام بسبب تعرض اليابان لهزة ارضية وأمواج تسونامي في شهر مارس/آذار الماضي.

وأطلقت صفارات الإنذار في تمام الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي بينما قام رجال الشرطة بإغلاق الطرق.

وأوقفت حركة السير لمدة عشر دقائق في 100 نقطة مختلفة في طوكيو وضواحيها ، وهي أكبر مساحة عمرانية في العالم ، مما أدى الى نشوء ازدحام سير بسرعة كبيرة.

والهدف من هذا التمرين هو فحص مدى قدرة سيارات الطوارئ (إسعاف، مطافئ) على التحرك في أزمات سير مشابهة للوصول الى هدفها.

ويصادف الأول من سبتمبر/أيلول ذكرى هزة أرضية وقعت في اليابان عام 1923، لذلك اختير التاريخ موعدا للتمارين السنوية، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها إيقاف حركة السير.

وقامت المدارس وأماكن العمل على امتداد البلاد بالتدرب على عمليات الإخلاء، كما عقدت الحكومة جلسة طوارئ تدريبية.

يذكر أن عمليات التدريب السنوية ونظام الإنذار المبكر ساهمت في اقتصار عدد القتلى نتيجة الهزة التي وقعت في شهر مارس/آذار الماضي على 16 ألف قتيل بينما لم يتجاوز عدد المفقودين 4258 مفقودا.