نواب زيمبابوي "غير متحمسين" للخضوع للختان لمكافحة الإيدز

ثوكوزاني خوبي مصدر الصورة AFP
Image caption لم تحظ دعوة خوبي للختان بدعم النواب

لم يبد النواب البرلمانيون في زيمبابوي حماسا للدعوة التي وجهتها نائب رئيس الوزراء لهم لأن يكونوا قدوة في الخضوع للختان من أجل مقاومة انتشار مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

وكانت ثوكوزاني خوبي قد وجهت الدعوة بعد التوصل الى دليل على أن الرجال المختونين أقل عرضة للاصابة بفيروس اتش اي في من غير المختونين بنسبة 60 في المئة.

وتحدثت بي بي سي الى ثمانية نواب برلمانيين أبدى واحد منهم فقط الاستعداد للخضوع للختان.

يذكر أن زيمبابوي هي بين الدول الأكثر إصابة بفيروس اتش اي في، وقد باشرت الحكومة العام الماضي بحملة تهدف الى ختان 80 في المئة من الشبان البالغ عددهم ثلاثة ملايين.

ويقول خبراء مرض (الإيدز) إن استخدام الواقي الذكري والاقتصار على علاقة جنسية واحدة تؤمن وقاية أفضل من الإصابة بفيروس اتش اي في.

وقال وزير الصحة الوطنية موزيس مزيلا ندلوفو لبي بي سي إن دعوة نائب رئيس الوزراء هي دعوة غريبة وضرب من الجنون.

وحظيت دعوة خوبي بدعم اثنتين من أعضاء البرلمان.

يذكر ان القليل من المجموعات العرقية في زيمبابوي تخضع أبناءها للختان.