مقتل 30 واصابة العشرات في اشتباكات وسط الصومال

اسفرت المواجهات العنيفة بين قبيلتين متنافستين في بلدة غلكايو وسط الصومال الى مقتل 30 شخصا واصابة مائة.

مصدر الصورة Getty
Image caption هناك حوالي 12 مليون شخص من ضحايا المجاعة في القرن الافريقي

والمنطقة مقسمة بين جمهورية بونتلاند ومنطقة جالمودوغ.

وتقول البونتلاند ان القتال ليس بين قبيلتنين بل بين قبيلة وعناصر مسلحة مرتبطة بحركة الشباب الاسلامية المسلحة.

واستخدمت في الاشتباكات التي جرت في منطقة سكنية من البلدة المدفعية الثقيلة.

ورغم تراجع حدة المعارك السبت الا قائد القوات التابعة لبونتلاند في البلدة لقي مصرعه.

واعربت منظمة اطباء بلاد حدود التي تساعد المشفى الوحيد في البلدة عن قلقها الشديد ازاء مقتل عدد كبير من المدنيين في هذا القتال.

من جانبه دعا رئيس الوزارء الصومالي عبد الولي علي الى وقف القتال والى ايجاد حل سلمي للصراع في البلدة.

على صعيد اخر حذرت الامم المتحدة من تفاقم المجاعة في الصومال وقالت ان كل مناطق جنوب الصومال قد تواجه المجاعة.

واضافت ان معدلات سوء التغذية والوفيات تزداد فيما المجاعة تنتشر.

ومن المقرر ان تعقد الامم المتحدة مؤتمرا صحفيا الاثنين تعلن فيه التطوارت والمستجدات على وضع المجاعة.

وتقول مفوضية الامم المتحدة للاجئين ان حركة الشباب الاسلامية لا تزال تضع العراقيل امام حركة الناس في المناطق التي تسيطر عليها في جنوب البلاد.