أفغانستان: طالبان تفرج عن أربعة مهندسين أتراك اختطفتهم في ديسمبر الماضي

مهندسون أتراك أفرج عنهم في أفغانستان مصدر الصورة Getty
Image caption دأبت طالبان على اختطاف رهائن أجانب بهدف تأمين الإفراج عن معتقليها في السجون الأفغانية

أفرجت حركة طالبان في أفغانستان عن أربعة مهندسين أتراك كانت اختطفتهم في ولاية باتكيا شرقي البلاد قبل أكثر من ثمانية أشهر.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي ساعدت في تأمين الإفراج عنهم وبمشاركة زعماء قبليين، إنها سلمت الأتراك إلى مسؤولين في حلف شمال الأطلسي (الناتو) في ولاية غازني جنوب غربي العاصمة كابول.

ولم يتضح بعد ما إن كان الإفراج عن الأتراك قد تم مقابل دفع فدية أم لا أو مقابل الإفراج عن متشددين أفغان في السجون الأفغانية.

وقال ناطق باسم طالبان إن الحركة أفرجت عن الرهائن بمناسبة حلول عيد الفطر.

وفي هذا السياق، قال ذبيح الله لوكالة الأنباء الفرنسية "نعم أفرجنا عن المهندسين الأتراك الأربعة بمناسبة العيد".

وكان الأتراك الأربعة اختطفوا في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال أحد الأتراك المفرج عنهم لوكالة الأنباء الفرنسية "اختطفنا من قبل طالبان قبل ثمانية أشهر ونصف الشهر. أفرج عنا بمناسبة العيد من قبل أمير المؤمنين الملا محمد عمر" في إشارة إلى زعيم طالبان.

وأضاف التركي الذي قال إن اسمه إمام "لم نتعرض للتعذيب" قبل أن ننقل على عجل إلى مدينة غازني.

ورفضت السلطات إعطاء تفاصيل عن عملية الإفراج لكن زعيما قبليا يدعى حاجي زهير شارك في تأمين الإفراج عن الأتراك قال لوكالة الأنباء الفرنسية " أفرج عنهم بمناسبة العيد".

وتشارك تركيا بمئات الجنود في حملة الناتو بأفغانستان.

وتسعى طالبان من حين لآخر لاختطاف رهائن أجانب في محاولة منها للضغط على الناتو والحكومة الأفغانية.

وعادة ما تسعى طالبان لتأمين الإفراج عن نشطائها المعتقلين في السجون الأفغانية قبل أن تفرج عن الرهائن الذين تختطفهم.

ولا يفرج عن الرهائن الأجانب في الغالب إلا بعد دفع فدية.

ويذكر أن صحفيين فرنسيين اختطفا من قبل طالبان في ولاية كابيسا شمالي كابول في ديسمبر/كانون الأول قد أفرج عنهما في يوليو/تموز الماضي.

وقال أحد الرهينتين لي بي بي سي إنه يشك في أن فدية دفعت لتأمين الإفراج عنهما.

لكن طالبان قالت إن الرهينتين أفرج عنهما بعدما أطلق سراح بعض مقاتليها.

ويعتقد أن مواطنين ألمانيين اختطفا من قبل طالبان بعد اختفائهما حينما كان يحاولان تسلق جبال كوش شمالي كابول في وقت سابق من الشهر الحالي.

واختطف عشرات الأجانب من قبل طالبان وعصابات مسلحة منذ سقوط طالبان عام 2001.

المزيد حول هذه القصة