الشرطة الاسترالية تنهي احتجاز طفلة من قبل والدها

الخاطف مصدر الصورة Getty
Image caption لم تعلن الشرطة عن دوافع الرجل

انهت الشرطة الاسترالية احتجاز طفلة من قبل والدها لعدة ساعات في العاصمة الاسترالية سيدني باقتحام مكان الاحتجاز وتحرير الطفلة واعتقال الرجل الذي لم تعرف بعد دوافع تصرفه.

وكان الرجل الذي تجاوز عمره الخمسين قد ادعى ان بحوزته قنبلة وهدد بها بعد ان دخل مبنى المحكمة في احدى ضواحي سيدني مع ابنته البالغة من العمر 12 عاما.

وتدخلت الشرطة بعد انهيار مفاوضات استسلامه للشرطة حيث اقتحمت المكان فيما خرجت الطفلة مذعورة من المكان وهي تبكي.

ولم تعلن الشرطة ما اذا كان الرجل يحمل فعلا قنبلة اوسبب احتجاز قيام الرجل باحتجاز الطفلة واكتفت قبل تنفيذ العملية بالقول ان حياة الطفلة في خطر.

واعلن مسؤول في الشرطة المحلية للصحفيين ان المفاوضات مع الرجل وصلت الى طريق مسدود وانهارت ولم يكن هناك مفر من تدخل الشرطة.

ويقع مقر لمحكمة خاصة بالقضايا العائلة في المنطقة وسجلاتها لا تشير الى ان الرجل قد دخل المحكمة او انه طرف في خلاف عائلي.

وبعد دخوله الى مبنى المحكمة قام بتحطيم احد النوافذ وشوهد وهو يبصبق على الشعر الاصطناعي الذي يرتديه القضاة اثناء جلسات المحاكم ويرميه من النافذة.