رجال الاطفاء يصارعون حرائق ضخمة في ولاية تكساس الامريكية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يبذل رجال الاطفاء في ولاية تكساس الامريكية والتي تعاني من موجة جفاف حهودا مضنية للسيطرة على حرائق ضخمة وصل عرضها الى اكثر من 26 كم واتى حتى الان على الف منزل.

ويقول المسؤولون ان الحريق اتسع وانتشر على مساحة 25 الف فدان.

وقد اضطر حاكم الولاية ريك بيري الى وقف حملته للانتخابات الرئاسية والعودة الى الولاية للاشراف على مكافحة الحريق.

وقال ان اليومين او الثلاثة القادمة حاسمة.

واندلعت عشرات الحرائق في الولاية بسبب الرياح القوية الناجمة عن العاصفة المدارية "لي".

واشار بيري الى ان الحرائق اتت على مساحة 3.5 مليون فدان من الاراضي اي ما يماثل مساحة ولاية كنيكتيكت.

ودعا السكان الى التقيد باوامر الاخلاء وعدم البقاء في منازلهم في حال انقطاع التيار الكهربائي.

واسفر الحريق عن مقتل امرأة وطفلتها يوم الاحد الماضي.

واجبرت الحرائق 5 الاف شخص على ترك منازلهم بسبب الحريق الهائل في باسدروب.

وقد وصف احد رجال الاطفاء الحريق في وسط تكساس بانه "وحش" ولا مجال للسيطرة عليه.

واشار مسؤول الاطفاء في باسدروب الحريق في المنطقة كبير جدا ويبلغ طوله 16 ميلا وعرضه ستة اميال.

وتعاني ولاية تكساس من اسوء موجة حرائق منذ خمسينيات القرن الماضي.

المزيد حول هذه القصة