البنتاغون يرفع درجة التأهب الأمني في قواعده العسكرية مع حلول الذكرى العاشرة لهجمات سبتمبر

صور من الأرشيف عن تعرض البنتاغون لهجوم في 11 سبتمبر 2001 مصدر الصورة Getty
Image caption قال البنتاغون إن التأهب الأمني الحالي لم يأت ردا على تهديدات محددة

رفع البنتاغون درجة التأهب الأمني في القواعد العسكرية الأمريكية التي يوجد معظمها داخل الولايات المتحدة أو تلك المنتشرة في مناطق مختلفة من العالم وذلك قبيل حلول الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر التي تعرضت لها الولايات المتحدة عام 2001.

وقال الناطق باسم البنتاغون، جورج ليتل، "لم نتخذ الإجراءات الجديدة ردا على تهديدات محددة ولكنها خطوات احترازية تحسبا لوقوع أي شيء".

وأضاف ليتل أن تنظيم القاعدة "ركز على العطلات والأحداث الكبرى في الماضي" مضيفا أن الذكرى العاشرة "ذكرت في وثائق صادرتها القوات الأمريكية عندما داهمت منزل زعيم القاعدة في مدينة أبوت آباد الباكستانية."

وقال البنتاغون إن هذه الخطوة ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من يوم الأربعاء وستبقى سارية المفعول إلى غاية يوم الأحد المقبل.

واتخذ القرار وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا بتزكية من رئيس القيادة الشمالية التي تشرف على القوات الأمريكية في أمريكا الشمالية.

ورفض البنتاغون كشف تفاصيل المستوى الأمني الجديد كما رفض الإفصاح عن تفاصيل الإجراءات التي ستتخذ في القواعد الأمريكية الموجودة داخل الولايات المتحدة.

ومضى ليتل قائلا "إن معظم القواعد الأمريكية في الخارج "تعمل بموجب إجراءات أمنية قوية."

المزيد حول هذه القصة