انطلاق اولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل الناشط الايطالي اريغوني في غزة

مسلحون في غزة مصدر الصورة AFP
Image caption مسلحون في غزة واتهامات بقتل ناشط السلام الإيطالي

عقدت في غزة الخميس اولى جلسات محاكمة اربعة من المتهمين بقتل ناشط السلام الايطالي فيكتور اريغوني، الذي قتل في غزة في 14 ابريل نيسان الماضي على يد جماعة سلفية مسلحة.

وقال مراسل بي بي سي في غزة شهدي الكاشف إن حكومة حماس والشرطة منعت الصحفيين من تغطية وقائع جلسة المحاكمة التي عقدت في مقر المحكمة العسكرية شمال مدينة غزة، بحضور ممثلين عن عائلات المتهمين واصدقاء ناشط السلام اريغوني، وقد رفضت النيابة العسكرية التعقيب على انطلاق جلسات المحاكمة.

وكان من بين المتهمين الاربعة محمود السلفيتي الذي كان واحدا من المسلحين الثلاثة الذين حاصرتهم قوات الامن في غزة بعد ايام قليلة من تصفية اريغوني في منزل تحصنوا فيه قرب مخيم النصيرات للاجئين بوسط القطاع ما ادى الى اعتقاله ومقتل اثنين من رفاقه وبينهم عبد الرحمن البريزات الاردني الجنسية، وقد اصيب السلفيتي يومها بجراح متوسطة.

واستمرت الجلسة الاولى مدة لا تزيد عن ربع ساعة، وافتتحت بكلمة قاضي المحكمة العسكرية احمد منصور، تبعه وكيل النيابة العسكرية الذي طالب بضرورة إيقاع اقصى العقوبة بالمتهمين، وقام بتقديم قرص مدمج يتضمن اعترافات المتهمين بالوقوف خلف العملية، وهو ما رفضه محمد زقوت محامي المتهمين مشككا في صحته ومعترضا على عدم تزويد الدفاع به قبل جلسة المحكمة، كما اعترض الدفاع على عدم احضار النيابة العسكرية لشهودها في القضية ما دفع رئيس المحكمة الى رفع الجلسة حتى الثاني والعشرين من الشهر الحالي حتى يتم احضار الشهود.

وكانت جماعة سلفية مسلحة غير معروفة اطلقت على نفسها اسم سرية الصحابي الهمام محمد بن مسلمة" قد اعلنت مسؤوليتها عن خطف المتضامن اريغوتي، مطالبة حكومة حماس بالإفراج عن هشام السعيدني الملقب أبو الوليد المقدسي. وهو قائد جماعة التوحيد والجهاد السلفية من سجونها، وهو ما لم تستجب له حكومة حماس،،

ونشرت الجماعة فيديو مقتضب يظهر الرهينة الإيطالي معصوب العينين وتسيل الدماء من وجهه، وأمهل الخاطفون حكومة حماس بغزة مدة لا تزيد عن 30 ساعة للإفراج عن المقدسي وإلا قتلوا الرهينة، لكن الجماعة سارعت الى قتله قبل انتهاء المهلة بعد ان حاصرت الشرطة منزلا صغيرا في شمال غزة ، ووجدت جثته فيه.

وكانت وزارة الداخلية في حكومة حماس في حينه، إن المطلوب الأردني عبد الرحمن البريزات قام بإلقاء قنبلة على رفيقيه بلال العمري ومحمود السلفيتي أدت لإصابتهما ثم أطلق النار على نفسه وذلك عندما شعر بحصار قوات الأمن لهم واستحالة الهرب.

المزيد حول هذه القصة