الهند: اعتقال ثلاثة للاشتباه بتورطهم في تفجير نيودلهي

انفجار في دلهي مصدر الصورة AFP
Image caption الشرطة تقول إن القنبلة وضعت في حقيبة يد عند مدخل المحكمة

قالت الشرطة الهندية يوم الخميس إنها اعتقلت ثلاثة اشخاص، بينهم صاحب مقهى انترنت في كشمير الهندية، للاشتباه بضلوعهم في التفجير الذي استهدف مبنى المحكمة العليا الهندية يوم الاربعاء وذلك بعد ان ضبطت رسالة الكترونية تدعي المسؤولية عن الهجوم.

وكان التفجير قد اسفر عن مقتل 12 شخصا واصابة 76 آخرون بجروح.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في الشرطة قولهم إنهم اعتقلوا صاحب مقهى للانترنت في منطقة كيشتوار في كشمير يعتقدون انه كان مصدر الرسالة الالكترونية.

وتحقق السلطات الهندية في صحة ما جاء في الرسالة من ان حركة الجهاد الاسلامي - وهي منظمة ذات صلة بتنظيم القاعدة لديها معسكرات في باكستان وبنغلاديش - هي فعلا المسؤولة عن الهجوم.

وكان رئيس الحكومة الهندية مانموهان سينغ قال اعلن في وقت سابق ان المحققين حصلوا على بعض الادلة التي قد تساعدهم في الكشف عن الجناة.

ولكن سينغ اضاف انه من المبكر جدا توجيه الاتهام الى جهة بعينها.

وكان زعيم حركة الجهاد الاسلامي الياس كشميري قد قتل في غارة نفذتها طائرة امريكية بدون طيار شمال غربي باكستان في يونيو / حزيران المنصرم.

وطالبت الحركة في الرسالة الالكترونية الحكومة الهندية بعدم تنفيذ حكم الاعدام بالمتهم الذي ادين بالمشاركة على الهجوم على البرلمان الهندي قبل عشر سنوات.

يشار إلى أنه في 13 يوليو/تموز الماضي تعرضت الهند لاعتداء ثلاثي لم تتضح ملابساته بعد اوقع 26 قتيلا واكثر من 100 جريح في بومباي.

وكان هذا الاعتداء الاكثر دموية في العاصمة الاقتصادية للبلاد منذ هجوم العام 2008 والذي اوقع 166 قتيلا.

وعلمت بي بي سي أن قوات الأمن في مومباي قد رفعت من حالة التأهب بعد وقوع الحادث.

المزيد حول هذه القصة