سجن بريطاني من اصل باكستاني بتهمة تجنيد مقاتلين لطالبان

منير فاروقي مصدر الصورة PA
Image caption "حاول فاروقي تجنيد مخبرين"

قضت محكمة بريطانية تقضي بالسجن مدى الحياة على منير فاروقي وهو من أصل باكستاني بتهمة تجنيد متطوعين للقتال في صفوف طالبان في أفغانستان.

وجاء في الدعوى التي نظرتها محكمة في مانشستر أن فاروقي (54 عاما) حاول حشو رأس شخصين بالدعاية الإسلامية دون أن يدرك أنهما مخبران من الشرطة السرية وأنهما مزودان بأجهزة تسجيل.

وقالت النيابة إن فاروقي "كان في قلب مؤامرة للقتال والقتل والموت في الجهاد في أفغانستان".

وأضافت أنه كان يتباهى أمام المخبرين حول قتاله إلى جانب طالبان وقال لهما إن بإمكانهما أن يصبحا "شهيدين" في صفوف الجهاد.

وتلقى أربع أحكام بالسجن مدى الحياة، وعليه أن يقضي 9 سنوات في السجن قبل أن يتمكن من تقديم التماس بالعفو عنه.

كما حكم على متهمين آخرين اعتقلا معه بالسجن مددا أقل بتهم الإعداد لأعمال إرهابية وتهم أخرى.

فحكم على ماثيو نيوتن (29 عاما) وهو بريطاني اعتنق الإسلام بالسجن 6 سنوات، يقضي منها 3 سنوات على الأقل.

كما حكم على إصرار مالك (23 عاما) بتهمتي التشجيع على القتل.

المزيد حول هذه القصة