اليابان: تعيين وزير جديد للتجارة

يوكيو ايدانو مصدر الصورة BBC World Service
Image caption شغل ايدانو منصب المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليابانية بعد الزلزال

افادت تقارير بان رئيس الوزراء الياباني يوشيهيرو نودا عين يوكيو ايدانو وزيرا للتجارة بعد الاستقالة المفاجئة للوزير السابق.

وكان ايدانو قد حقق حضورا بارزا بوصفة المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليابانية بعد الزلزال والتسونامي اللذين ضربا البلاد في مارس/اذار.

واستقال يوشيو هاشيرو من منصبه كوزير للتجارة بعد أن وصف المنطقة المحيطة بمفاعل فوكوشيما النووي الذي دمره التسونامي بأنها "مدينة موت".

ووزارة التجارة في الحكومة اليابانية مسؤولة ايضا عن وزارة الدولة لشؤون الطاقة.

وافادت تقارير بأن هاشيرو فرك سترته بأحد المراسلين قائلا له "ساعطيك اشعاعا" بعد زيارته للمفاعل الخميس.

وتسببت تصريحات هاشيرو التي وصفت بأنها غير مناسبة في مطالبة احزاب المعارضة باستقالته.

وقال رئيس الوزراء نودا لاحقا إن تصريحاته ليست مناسبة وإن هاشيرو يجب ان يعتذر.

وكان هاشيرو قال في مؤتمر صحفي الخميس "من المحزن القول إن مراكز المدن والبلدات والقرى المحيطة به(المفاعل)، تبدو مدينة موت دون اي روح في المكان".

وقد اعتذر لاحقا عن تصريحاته تلك قائلا انه كان يحاول ان ينقل جدية وخطورة الوضع هناك.

ويقول المراسلون إن مغادرته لمنصبه شكلت أكبر احراج لرئيس الوزراء الياباني الذي تولى رئاسة الوزارة نهاية اغسطس/اب الماضي وكان في بداية معالجته لجهود التعافي من الكارثة.

ويمثل نودا سادس رئيس وزارة في اليابان خلال خمس سنوات وقد تولى الوزارة بعد استقالة سلفه ناوتو كان.

وقد مضى نحو ستة اشهر على الزلزال والتسونامي المدمر اللذين ضربا طوكيو ومناطق شمالي شرق اليابان، واسفرا عن مقتل نحو 20 الف شخص وتسببا في اضرار وازمة نووية في مفاعل فوكوشيما.

المزيد حول هذه القصة