النقد الدولي: الركود في اليونان سيستمر طوال عام 2012

وزير المالية اليوناني مصدر الصورة AP
Image caption ترا أكد أن الاقصتاد سيعود للنمو عام 2013

قال صندوق النقد الدولي إن الركود الاقتصادي في اليونان سيستمر طوال عام 2012، وان الاقتصاد قد يتراجع بنسبة 5.5 في المئة عام 2011.

وقال الممثل الدائم لصندوق النقد الدولي في أثينا بوب ترا إن الاقتصاد سيعود للنمو عام 2013.

وأكد ترا انه "من الضروري اتخاذ إجراءات إضافية لخفض العجز المالي اليوناني"، ودعا الى إصلاح عاجل لإدارة الضرائب، محذرا الحكومة اليونانية من "فرض ضرائب ترتفع باضطراد".

وكان وزير المالية اليوناني ايفانغيلوس فينيتسيلوس قد قال إنه يجب أن لا تصبح اليونان كبش فداء لمنطقة اليورو.

وأضاف فينيتسيلوس أن أسبوعا صعبا ينتظر بلاده ومنطقة اليورو في الاتحاد الأوروبي.

وتابع قائلا "علينا قبل كل شيء احترام هدفنا للعام 2011 وهو خفض العجز الى 8.1 مليار يورو، مذكرا بأن العجز كان 11 مليارا عام 2010 و 24 مليارا عام 2009.

وأكد أن هدف اليونان هو الوصول الى فائض في الميزانية عام 2012.

وأدلى فينيتسيلوس بتصريحاته في افتتاح ندوة مناقشات نظمتها مجلة "ذي ايكونوميست" مع صندوق النقد الدولي وكبار رجال الأعمال اليونانيين في منتجع فولياجميني بالقرب من أثينا.

وينتظر أن يعقد وزير المالية اليوناني مؤتمر فيديو مع ممثلي دائني اليونان، أي دول منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي الاثنين للبحث في الإجراءات التي يجب اتخاذها حتى تحقق أثينا أهداف الميزانية.