استراليا تتسلم صاحب "القنبلة الطوق"

بيترز مصدر الصورة Reuters
Image caption وجهت إليه تهم الخطف والاقتحام والمطالبة بالمال عبر التهديد

تسلمت استراليا رجلاً يواجه اتهامات بمحاولة لابتزاز المال من خلال ربط فتاة مراهقة بقنبلة وهمية.

ووصل بول دوغلاس بيترز (50 عاما) الى سيدني صباح يوم السبت تحت حراسة مشددة، على متن رحلة جوية من الولايات المتحدة ، بعدما ألقي القبض عليه في ولاية كنتاكي في منتصف اغسطس/ آب.

ووجهت إليه تهمة الخطف وجرائم أخرى، على خلفية المحنة التي عانتها مادلين بالفر البالغة من العمر 18 عاماً في 3 اغسطس/ آب.

ويزعم أن رجلاً ملثماً دخل غرفة نوم الشابة في احدى الضواحي الراقية بسيدني فيما كانت تدرس، وربط جهازاً حول عنقها قال انه قنبلة.

وأمضى فريق من الشرطة 10 ساعات محاولاً فك الجهاز، الذي تبين لاحقاً أنه لا يحتوي على متفجرات.

وألقي القبض على بيترز، وهو رجل أعمال دولي ناجح، في منزل زوجته السابقة في لويزفيل بولاية كنتاكي بالولايات المتحدة. ولم يعترض على قرار ترحيله، فيما قال محاميه انه رفض التهم الموجهة إليه.

لم يحضر بيترز جلسة استماع قصيرة عقدتها محكمة باراموتا في سيدني، حيث وجهت إليه تهم الخطف والاقتحام والدخول، والمطالبة بالمال عبر التهديد.

ولم يتقدم بطلب لدفع كفالة، وسيقبع في السجن حتى جلسة الاستماع المقبلة في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال مفتش المباحث لوك مور: "أعجبت بشكل كبير بطريقة تعاطي مادلين بالفر وأسرتها مع الموضوع، والوقت العصيب في حياتهم". كما شكر مور السلطات الأمريكية على جهودها التي ادت الى العثور على بيترز واعتقاله.

المزيد حول هذه القصة