الأمم المتحدة: أعمال العنف في أفغانستان زادت بنسبة 40 في المائة العام الحالي

العنف في أفغانستان مصدر الصورة Reuters
Image caption التقرير الأممي يقول إن هناك تزايدا في "الهجمات المتطورة" التي تستهدف مواقع حيوية

ذكر تقرير صادر عن الأمم المتحدة الأربعاء أن أعمال العنف في افغانستان زادت بنسبة حوالي 40 في المائة هذا العام مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضح التقرير الذي أعده الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون أنه خلال الثلاثة أشهر الماضية فقط وقع حوالي 7 آلاف حادث أمني.

وأضاف التقرير أن الخسائر في صفوف المدنيين بلغت بالفعل مستويات قياسية في الاشهر الستة الاولى من العام وزادت بنسبة خمسة بالمائة في الفترة من يونيو / حزيران إلى أغسطس / اب مقارنة بنفس الفترة في عام 2010.

وتضمنت الحوادث الأمنية هجمات انتحارية وتبادل لإطلاق النيران وهجمات باستخدام عبوات ناسفة.

ووفقا للتقرير وقعت أغلب هذه الهجمات في مناطق الجنوب والجنوب الشرقي من البلاد بالقرب من قندهار.

وألقى بان كي مون في تقريره بالمسؤولية عن هذه الهجمات على مسلحين في تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

ويقول مراسل بي بي سي في كابول بول وود إن الأرقام التي كشف عنها التقرير ستسبب حالة من " عدم الراحة" بالنسبة للقوات الدولية أو قوات الحكومة الأفغانية.

وأوضح التقرير أن الهجمات تقل في المناطق التي تتواجد فيه القوات الدولية ولكن حالة الفوضى وانعدام الأمن تسود مناطق أخرى واسعة.

وأشار التقرير أيضا إلى أن هناك زيادة فيما تسمي بـ" الهجمات المتطورة" التي يشارك فيها مجموعة من المسلحين وتستهدف مواقع وبنايات هامة.

وشهدت العاصمة الأفغانية كابول عددا كبير من هذه الهجمات كان آخرها الهجوم الذي تعرضت له السفارة الأمريكية ومقر للناتو في وقت سابق من الشهر الجاري.

المزيد حول هذه القصة