جنوب افريقيا تنفي تعرضها لضغط صيني لمنع زيارة الدلاي لاما

الدلاي لاما والمطران توتو مصدر الصورة AP
Image caption تأتي زيارة الدلاي لاما للمشاركة في احتفالات عيد الميلاد الـ 80 لكبير اساقفة جنوب افريقيا دزموند توتو

نفت حكومة جنوب افريقيا تعرضها لضغوط صينية لوقف زيارة الدلاي لاما الى البلاد.

ومن المقرر أن يزور الزعيم الروحي للتبت دولة جنوب افريقيا للمشاركة في احتفالات عيد الميلاد الـ 80 لكبير اساقفة جنوب افريقيا دزموند توتو في كيب تاون الاسبوع القادم.

بيد أنه لم يحصل حتى الان على تأشيرة دخول إلى البلاد، على الرغم من قول الحكومة هناك إن الامر قيد النظر.

واتهم كبير الاساقفة الحكومة "بالخضوع للضغط الصيني".

وتنظر بكين للدلاي لاما بوصفه "انفصاليا"، على الرغم من تكراره التصريح بأن هدفه تحقيق الحكم الذاتي للتيبت وليس الاستقلال.

ووصف بيان مشترك لمكتب التبت في جنوب افريقيا ومركز دزموند توتو للسلام معاملة الرجلين الفائزين بجائزة نوبل بأنها تدل على "عدم احترام كبير".

وقال مكتب التيبت في بريتوريا إن اوراق طلب التاشيرة قد قدمت مبدئيا في يونيو/حزيران ثم قدمت ثانية في نهاية شهر اغسطس/اب.

وتساءل عن سبب التأخير المتواصل على الرغم من أنه لم يبق سوى اسبوع على موعد زيارة الزعيم الروحي البوذي ومشاركتة في احتفالات ميلاد توتو.

وكان مرحبا بالدلاي لاما في جنوب افريقيا ابان حكم الرئيس نيلسون مانديلا ، بيد أنه في الفترة الاخيرة منع من الدخول مع تعزز متانة العلاقات بين الصين وجنوب افريقيا.

ويقوم نائب رئيس جمهورية جنوب افريقيا كغاليما موتلانثي بزيارة الى الصين، بيد أن المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية بجنوب افريقيا كلايسون مونيل نفى كل الشكوك التي تشير الى أن حكومته كانت تحت الضغط لمنع زيارة الدلاي لاما.

واوضح قائلا إن "زيارة نائب رئيس الجمهورية لا علاقة لها مع طلب تأشيرة الدخول للدلاي لاما... ولا يوجد أي ضغط من اي كان حتى الان".

وقال المتحدث باسم مكتب التيبت سونام تينزنغ إن وزيرة خارجية جنوب افريقيا قد أكدت سابقا بأنه لن يكون هناك أي تمييز ضد الدلاي لاما.

المزيد حول هذه القصة