افغانستان: الناتو يلقي القبض على عضو بارز في شبكة حقاني

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

القت قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) في افغانستان القبض على أحد أبرز زعماء شبكة "حقاني" في البلاد.

وقالت قوات الناتو في بيان إنها أسرت حاجي مالي خان زعيم شبكة حقاني المسؤول عن تنفيذ عمليات ضد الجنود الاميركيين والافغان.

وأشار البيان إلى أن خان يمت بصلة القرابة إلى سراج الدين حقاني زعيم الشبكة.

وأكدت قوات الناتو أن اعتقال خان تم في عملية مشتركة للقوات الافغانية والتحالف الدولي في جنوب شرق افغانستان الثلاثاء.

وتعد شبكة حقاني، التي اسسها جلال الدين حقاني احد "المجاهدين" الأفغان السابقين، المجموعة المتمردة الأكثر نشاطا وقوة في افغانستان.

ووصف بيان الناتو حاجي خان بأنه "أحد أعلى الكوادر رتبة في شبكة حقاني" وأنه "قائد حقاني في افغانستان".

دعوة أوباما

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما دعا باكستان السبت إلى "معالجة" المشكلات التي يتسبب فيها وجود شبكة حقاني على اراضيها.

وقال اوباما إن المعلومات الاستخبارية عن تورط السلطات الباكستانية مع المسلحين ليست واضحة، بيد أنه استدرك قائلا "ولكن سواء اكانت هناك علاقات فعلية بين شبكة حقاني والباكستانيين ام كان (الباكستانيون) يسمحون لها ببساطة بالتحرك من دون رادع في بعض المناطق الحدودية (مع افغانستان)، فان عليهم معالجة هذه المشكلة".

وجاءت تعليقات اوباما بعد أن اثار الادميرال مايكل مولن رئيس هيئة الاركان المشتركة للجيش الامريكي ازمة عاصفة في العلاقات الامريكية الباكستانية لإتهامة جهات استخبارية باكستانية بدعم جماعة حقاني.

لكن اوباما لم يتبن الاتهام نفسه حيال السلطات الباكستانية في تصريحاته خلال مقابلة بثتها عشرات الاذاعات المحلية الاميركية، بل على تصريحات مولن بقوله "اعتقد إن تصريحات مايك تعكس امتعاضه من وجود ملاذات في باكستان ومن بينها ملاذات لشبكة حقاني".

واوضح في معرض حديثه عن الاتهامات الموجهة لاجهزة الاستخبارات الباكستانية بوجود علاقة مفترضة مع شبكة حقاني، بالقول ان "المعلومات عن الطبيعة الحقيقية لهذه العلاقة ليست واضحة بالدرجة التي نتمناها".

المزيد حول هذه القصة