نيويورك: الإفراج عن المئات من محتجي وول ستريت

احتجاجات نيويورك مصدر الصورة AFP
Image caption الشرطة اعتقلت المحتجين عندما كانوا يحاولون عبور جسر مانهاتن

قالت الشرطة في مدينة نيويورك الأمريكية إنها أفرجت عن معظم المعتقلين من المحتجين الذين اعتصموا في المدينة واحتلوا جسر بروكلين، ولم يبق في الحجز سوى أقل من 20 شخصا.

وحصل معظم الذين أفرج عنهم على أمر بالمثول من محكمة الجنايات.

وقالت حركة " احتلال وول ستريت" التي تقود الحركة الاحتجاجية منذ أسبوعين ضد حي المال وول ستريت إنها ستستمر في تنظيم المظاهرات.

وقال متحدث باسم الشرطة للبي بي سي ان الذين بقوا رهن الاحتجاز سيمثلون أمام محكمة جنايات مانهاتن الأحد.

وكان المحتجون قد اعتصموا منذ نحو اسبوعين في احدى الحدائق قرب حي المال للاحتجاج على ما يسمونه جشع الشركات والسياسات الحكومية وعدم المساواة.

وحاول المحتجون عبور جسر مانهاتن عندما قامت قوات الشرطة بمواجهتهم واعتقلت المئات منهم.

وتقول الحركة الاحتجاجية إنها تدافع عن حقوق 99 في المائة من سكان الولايات المتحدة ضد الواحد في المائة من طبقة الأغنياء.

وكانت الحركة قد دعت 20 ألف شخص للتدفق إلى وول ستريت والاعتصام هناك لعدة شهور.ولايزال مئات المحتجين معتصمين في معسكر أقاموه في حديقة خاصة قرب وول ستريت.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن متحدث باسم الشرطة قوله "تم اعتقال ما يقرب من 400 شخص على جسر بروكلين في وقت متأخر من يوم السبت بعد أن وجهت لهم الشرطة تحذيرات بالالتزام بمسار المشاة".

وأضاف قائلا " البعض منهم امتثل ولم يتم اعتقاله أما الآخرين فتجاهلوا الأمر وتم القبض عليهم".

وكان أكثر من ألف شخص قد قاموا بمسيرة إلى مقر قيادة الشرطة في مانهاتن بنيويورك الجمعة بسبب ما وصفوه برد الشرطة العنيف على مظاهرة سابقة ورفع البعض لافتات تنتقد الشرطة في حين هتف اخرون "البنوك يتم انقاذها ونحن يتم بيعنا".

وجاء هذا الاحتجاج بعد اقل من اسبوع من اعتقال الشرطة 80 شخصا اثناء مسيرة إلى منطقة يونيون سكوير التجارية المزدحمة.

وكان هذا اكبر عدد من الناس تقوم شرطة نيويورك باعتقاله خلال مظاهرة منذ اعتقال المئات خارج مؤتمر قومي للجمهوريين في عام 2004.

وقد خرجت بعض الاحتجاجات المماثلة ولكن على نطاق صغير في مدن أمريكية أخرى تضامنا مع حركة " احتلال وول ستريت".

المزيد حول هذه القصة