عمر فاروق عبد المطلب يصرخ في قاعة المحكمة ان "العولقي حي"

عمر فاروق عبد المطلب مصدر الصورة AFP
Image caption رفضت المحكمة طلبه للبس "حزام يمين تقليدي مع الخنجر"

اثار عمر فاروق عبد المطلب، النيجري الذي اتهم بمحاولة تفجير طائرة فوق مدينة ديترويت الامريكية باستخدام متفجرات خبأها في ملابسه الداخلية، زوبعة في قاعة المحكمة اثناء جلسة اختيار لجنة المحلفين، عندما صرخ قائلا ان "العولقي حي".

في اشارة واضحة إلى رجل الدين الامريكي المولد اليمني الاصل انور العولقي الذي قتل الاسبوع الماضي في اليمن بغارة طائرة بدون طيار.

وتولى عبد المطلب الدفاع عن نفسه بعد أن رفض المحامي الذي عينته المحكمة للدفاع عنه.

وفي سبتمبر /ايلول الماضي، قال عبد المطلب اثناء جلسات الاستماع في قضيته إن "اسامة حي" في اشارة الى زعيم تنظيم القاعدة بن لادن اسامة بن لادن، ورفض الوقوف امام القاضي، مرددا كلمة "جهاد".

سرطان الولايات المتحدة

ومن المتوقع أن تستغرق عملية اختيار لجنة المحلفين معظم هذا الاسبوع، لتبدا جلسة المحاكمة الثلاثاء القادم.

واتهم عبد المطلب بتهم التآمر للقيام باعمال ارهابية ومحاولة قتل والشروع في استخدام اسلحة لقتل مجموعة من البشر.

وسيواجه في ضوء ذلك حكم السجن المؤبد إذا تمت ادانته.

وبعد صرخته الثلاثاء ان "انور حي"، قال عبد المطلب إن "المجاهدين سيمحون الولايات المتحدة - سرطان الولايات المتحدة".

وعند دخولة إلى قاعة المحكمة مرتديا قميصا من قمصان السجن اكبر من حجمه، طلب منه العودة الى المحكمة بلباس مناسب.

ورفضت القاضية نانسي ادموندز التي ترأست جلسة محاكمة عبد المطلب طلبه للبس "حزام يميني تقليدي مع الخنجر" حسبما ذكرت وكالة اسوشييتد برس.

وقال المحققون إن عبد المطلب تلقى توجيهاته من العولقي مباشرة لتنفيذ محاولة تفجير الرحلة 253 لطائرة تابعة لشركة خطوط نورث ويست الجوية الامريكية في يوم عيد الميلاد عام 2009.

ودفع عبد المطلب ببطلان استجوابه لأنه لم تقرأ عليه لائحة حقوقه قبل استجوابه من الشرطة الفيدرالية وبضمنها حقه في التزام الصمت وعدم الاجابة على الاسئلة.

بيد أن القاضية رفضت طلبه مذكرة بشرط حماية الناس في الساعات التي تلت محاولة التفجير مباشرة.

المزيد حول هذه القصة