ميلانو تشهد حظرا لسير السيارات لمكافحة التلوث

كاتدرائية في ساحة بوسط ميلانو مصدر الصورة Reuters
Image caption تعتبر ميلانو المدينة الأكثر تلوثا في أوروبا

شهدت مدينة ميلانو الإيطايلة يوم الأحد تطبيق قرار السلطات بمنع سير السيارات في شوارع المدينة لمدة عشر ساعات في إطار جهود مكافحة التلوث.

و تسعى السلطات الإيطالية في ميلانو إلى الحد من انبعثات عوادم السيارات في مدينة تعتبر الأكثر تلوثا في أوروبا.

يذكر أن المدينة تقوم بين الفينة و الأخرى بمنع وسائل النقل الأكثر تلويثا من السير في شوراع وسط المدينة كلما تعدت نسبة التلوث الحد المسموح به عالميا.

وبدأت السلطات في تطبيق الحظر بصفة تجريبية للمرة الأولى في عام 2007 ، ومنذ ذلك الحين يمنع سير السيارات إذا تخطى التلوث النسب المسموح بها لمدة 12 يوما متصلة.

وقالت مصادر صحفية إيطالية إن نحو 120 ألف سيارة تتأثر بقرار الحظر، وبدأت السلطات بالفعل منذ يوم الخميس الماضي في منع سير السيارة الأكثر تلويثا للبيئة من السير في وسط المدينة.

وتم تطبيق الحظر اعتبارا من السابعة صباحا حتى الخامسة مساء بتوقيت غرينتش، وقد قامت السلطات بتشغيل المزيد من الحافلات وقطارات الأنفاق خلال اليوم لتعويض حظر سير السيارات.

وكانت آخر مرة فرضت فيها السلطات الإيطالية مثل هذا الحظر في فبراير/شباط الماضي.

ورغم ذلك لا ترضي مثل هذه الإجراءات نشطاء حماية البيئة الذين يطالبون بتحسين وسائل المواصلات العامة لتشجيع الناس على عدم استخدام سياراتهم الخاصة في التنقل وسط المدينة.

ومن ضمن المقترحات التي طرحها حزب الخضر على سبيل المثال توفير اماكن انتظار مجانية للسيارات الصغيرة الأقل استهلاكا للوقود.

المزيد حول هذه القصة