أوكرانيا: الحكم على رئيسة وزارء اوكرانيا السابقة بالسجن

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اصدرت محكمة في العاصمة الاوكرانية كييف حكما بالسجن لمدة سبع سنوات على رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو بعد ادانتها بتجاوز صلاحياتها خلال توليها رئاسة الحكومة عام 2009.

واعلن القاضي روديون كيرييف ان تيموشينكو استغلت سلطتها "لغايات اجرامية" خلال توقيع عقود الغاز مع روسيا بصفتها رئيسة للوزراء.

وقال القاضي "في كانون الثاني/يناير 2009 استخدمت يوليا تيموشنكو بصفتها رئيسة للوزراء سلطتها وصلاحياتها القانونية لغايات اجرامية وقامت باعمال تتجاوز بوضوح حقوقها وسلطتها".

وتحاكم تيموشينكو على خلفية توقيعها على اتفاقات للغاز مع روسيا من دون تفويض من الحكومة حين كانت رئيسة لوزراء البلاد في 2009.

وخرجت تيموشنكو من السلطة بعد هزيمتها امام يانوكوفيتش في انتخابات شباط/فبراير 2010.

ويقول الادعاء ان تيموشنكو تسببت بخسارة نحو 190 مليون دولار.

وتصر تيموشينكو أن الدعوى المقامة ضدها ذات "دوافع سياسية" وأنها ضحية عملية انتقام من قبل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش لابعادها عن الساحة السياسية.

ويقول الادعاء ان تيموشينكو قد تجاوزت الصلاحيات الممنوحة لها بموجب الدستور عند توقيعها العقد ويطالب بسجنها لمدة عشر سنوات.

ويقول المحققون إن الاتفاقية اجبرت أوكرانيا على شراء الغاز بأسعار عالية مما "تسببت في تدمير" الاقتصاد الوطني.

وتجمع مئات من مؤيدي تيموشينكو امام المحكمة بينما تم نشر عدد كبير من رجال الشرطة تحسبا لاندلاع احتجاجات.

وتحاكم تيموشينكو وهي رهن الحجز منذ الخامس من شهر اغسطس/اب الماضي بسبب ازدرائها للمحكمة بعد أن رفضت مرارا التعاون مع القاضي ووصفته بأنه "دمية" في يد خصمها السياسي يانوكوفيتش.

وكانت تيموشينكو واحدة من الشخصيات الرئيسية التي لعبت دورا حيويا في الثورة البرتقالية عام 2004 .

وتولت تيموشينكو رئاسة الوزراء لفترة وجيزة في عام 2005 ثم مرة أخرى في الفترة ما بين عامي 2007 و2010 ولكنها هزمت أمام يانوكوفيتش في انتخابات الرئاسة العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة