محتجو حركة "لنحتل وول ستريت" يحتفلون بإرجاء إجلائهم من متنزه بنيويورك

محتجو حركة " لنحتل وول ستريت" مصدر الصورة Reuters
Image caption احتجاجات مستمرة منذ أسابيع في نيويورك

احتفل المحتجون من أعضاء حركة "لنحتل وول ستريت" بتأجيل قرار إجلائهم من متنزه "زوكوتي" الذي يعسكرون فيه بمدينة نيويورك. كانت الشركة الخاصة التي تملك المتنزه قد أنذرت المحتجين بأنها ستبدأ تطبيق اللوائح بحذافيرها بعد تنظيف المتنزه.

وتشمل هذه الإجراءات حظر فرش حشيات النوم على الأرض وعدم التمدد على المقاعد والاحتفاظ بممتلكات خاصة في المتنزه.

وأدى ذلك إلى تدفق المزيد من المحتجين على المتنزه الذي يعتصم فيه المئات منذ أسابيع في إطار حركة احتجاجية ضد ما يوصف ب" جشع وول ستريت".

لكن مكتب نائب عمدة نيويورك أصدر بيانا أكد فيه ان شركة بروكفيلد أبلغته رسميا بتاجيل خطط تنظيف المنتزه، كما سحبت حتى إشعار آخر طلبها بالحصول على مساعدة من الشرطة في عمليات التنظيف.

وأضاف البيان ان شركة بروكفيلد تأمل من خلال هذا القرار في التوصل إلى تفاهم من المحتجين حول ترتيبات تضمن بقاء المتنزه نظيفا وآمنا ومتاحا للاستخدام العام.

وكان المتظاهرون قد بعثوا برسائل اليكترونية لأنصارهم للانضمام إليهم في المتنزه واعتبروا قرار التنظيف جزءا مما وصوفه بتكتيك من عمدة المدينة مايكل بلومبرغ لإنهاء حركة الاحتجاج على غرار ما حدث مؤخرا في دول اوروبية.

وينظم المحتجون مسيرات منذ أسابيع في نيويورك، ما أدى أحيانا إلى تصاعد التوتر مع رجال الشرطة مثلما حدث مطلع الشهر الجاري عندما تم اعتقال المئات على جسر بروكلين.

وامتدت المظاهرات إلى بعض المدن الأمريكية وسط أنباء عن اعتزام الحركة تنظيم مسيرة إلى العاصمة واشنطن.

كان عمدة نيويورك قد صرح مؤخرا بأنه لن يتم إجلاء المحتجين ما لم يخرقوا القانون.

ويحتج اعضاء حركة "لنحتل وول ستريت" على ما يقولون إنه تزايد في أرباح كبار رجال المال والأعمال بينما تستمر معاناة محدودي الدخل من تبعات الأزمات الاقتصادية.

المزيد حول هذه القصة