الصومال: قوات كينية عبرت الحدود لملاحقة مسلحي حركة الشباب

قوات كينية مصدر الصورة AP
Image caption كينيا تعهدت بملاحقة مسلحي حركة الشباب وإغلاق الحدود مع الصومال

عبرت قوات الجيش الكيني إلى الأراضي الصومالية في إطار عملية عسكرية تهدف إلى ملاحقة مسلحي حركة الشباب الصومالية التي تتهمها كينيا بالمسؤولية عن اختطاف الرعايا الغربيين في الآونة الأخيرة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الكينية الفريد ماتوا " لقد دخلنا الاراضي الصومالية لمطاردة عناصر الشباب الذين نحملهم مسؤولية عمليات الخطف والهجمات الاخيرة في بلادنا".

في غضون ذلك نقلت وكالة رويترز عن قائد عسكري صومالي قوله إن "القوات الكينية عبرت إلى الصومال بالفعل وطردت مسلحي حركة الشباب من قاعدتين قرب الحدود الكينية في عملية مشتركة مع جنود صوماليين".

وفي المقابل هددت حركة الشباب الصومالية الجيش الكيني الذي دخل إلى الأراضي الصومالية لملاحقة عناصرها.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن أحد قادة الحركة شيخ حسن تركي قوله " انتهكت كينيا وحدة اراضي الصومال لكني أعدكم بان جنودها سيغادرون خائبين وسيرغمهم المقاتلون على مواجهة الرصاص".

وكانت كينيا قد أعلنت السبت أنها ستلاحق المسلحين المسؤولين عن اختطاف عاملي الإغاثة الغربيين وإغلاق حدودها مع الصومال وعزمها على اعادة النظر في استقبال لاجئين صوماليين.

وتأتي العملية العسكرية في أعقاب اختطاف عاملي إغاثة أسبانيين من معسكر داداب للاجئين الواقع شرقي كينيا على الحدود مع الصومال ليرتفع عدد الأجانب المختطفين في أقل من شهر إلى أربعة أشخاص.

وكانت بريطانية وفرنسية اخطفتا في ارخبيل لامو السياحي الذي يبعد عشرات الكيلومترات عن الحدود الصومالية.

كما قتل مواطن بريطاني الشهر الماضي واختطفت زوجته من احد المنتجعات في كينيا حيث كان يقيم الزوجان في قرية كيوايو السياحية شمالي جزيرة لامو الكينية عندما تعرضا الى هجوم رجال مسلحين.

المزيد حول هذه القصة