باكستان والهند تفوزان بمقعدين غير دائمين في مجلس الأمن

السفير الباكستاني لدى الأمم المتحدة ووزيرة الخارجية الباكستانية مصدر الصورة AP
Image caption ستكون باكستان عضوا في المجلس الى جانب الهند

حصلت باكستان على مقعد في مجلس الأمن الدولي الى جانب جارتها الهند.

وحصلت المغرب وغواتيمالا وتوغو أيضا على مقعد غير دائم في المجلس، وما زال التنافس قائما على مقعد أوروبا الشرقية.

ويستبعد المراقبون أن تؤثر طبيعى العلاقات المتوترة بين الدولتين النوييتن الهند وباكستان على طبيعى ادائهما داخل مجلس الأمن.

فمواقف البلدين متشابهة تجاه العديد من القضايا الدولية ويمكن لسفيريهما أن يتعاونا بشكل موسع في إطار آليات العمل داخل المجلس.

ويجري استبدال خمسة من 10 اعضاء غير دائمي العضوية في المجلس من خلال الانتخابات.

وتجري الانتخاب عادة بالاتفاق المسبق بين المجموعات الاقليمية، الا ان التنافس كان حادا هذه السنة، مما جعل النتائج غير قابلة للتوقع المسبق.

وقد حصلت كل من غواتيمالا والمغرب على موقعها بسهولة، إلا أن توغو حصلت على مقعدها بعد ثلاث جولات، وما يزال أحد المقاعد غير محسوم.

وقال سفير باكستان عبدالله حسين هارون إنه يتوقع أن يتمكن من التعاون مع زميله الهندي، وقد استقبل مكالمة تهنئة من السفير الهندي أثناء حديثه الى الصحفيين.

ويتوقع المراقبون أن تنضم باكستان الى الدول الناهضة في معارضة فرض عقوبات على سورية وإيران، واذا كان هذا صحيحا فستكون مواقفها شبيهة بمواقف البرازيل التي تحل محلها.

ويضمن فوز توغو وجود دولة تمثل افريقيا السمراء، وهو ما لم يكن مؤكدا لأنها كانت تتنافس مع موريتانيا.

المزيد حول هذه القصة