الصين تحث كوريا الشمالية على الانفتاح على جارتها الجنوبية

لي كيشيانغ مصدر الصورة BBC World Service
Image caption من المرجح ان يتسلم لي كيشيانغ رئاسة الحكومة الصينية عام 2013

حث نائب رئيس الحكومة الصينية لي كيشيانغ الذي بدأ صباح الاحد زيارة الى كوريا الشمالية، بيونغيانغ باتخاذ الخطوات الكفيلة بتحسين علاقاتها مع جارتها كوريا الجنوبية ومع الولايات المتحدة.

ولي هو المرشح الاقوى لخلافة وين جياباو في رئاسة الحكومة الصينية.

يذكر ان بيونغيانغ اتخذت في العام الماضي عدة خطوات من شأنها زعزعة الاستقرار في منطقة شمال شرقي آسيا.

وما برحت الصين تقف الى جانب كوريا الشمالية التي تنظر اليها باعتبارها خط دفاعي ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

كما قامت الصين بتعزيز علاقاتها مع كوريا الجنوبية، وهي حليف تجاري مهم، وبذلت الكثير من الجهود لاحياء المفاوضات السداسية حول برنامج كوريا الشمالية النووي.

وتعهد لي لدى وصوله الى العاصمة الكورية الشمالية بأن تستمر الصين بدعم مضيفيه، ولكنه حثهم في الوقت نفسه على تحسين علاقاتهم مع سيؤول وواشنطن وعلى العودة الى طاولة التفاوض.

وقال لي: "تنظر الصين بعين الرضا الى الجهود الايجابية التي تبذلها كوريا الشمالية لتعزيز علاقاتها مع كوريا الجنوبية ومع الولايات المتحدة، وتلك الهادفة الى استئناف المفاوضات السداسية، ومن جانبنا سنواصل الاضطلاع بدور بناء في هذه المجالات."

وكانت كوريا الشمالية قد امتنعت عن المشاركة في المفاوضات السداسية قبل عامين بعد ان فرضت عليها الامم المتحدة عقوبات جديدة لاجرائها تجارب صاروخية ونووية.

وقال السفير الصيني في بيونغيانغ إن زيارة لي الى كوريا الشمالية تهدف ايضا الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال الدبلوماسي الصيني: "اني على ثقة بأن هذه الزيارة ستعزز التفاهم السياسي بين الصين وكوريا الشمالية، وتعمق التعاون التجاري والاقتصادي بينهما."

ومن المقرر ان يزور لي كوريا الجنوبية بعد زيارته للشمال.