الصرب في كوسوفو يمنعون قوات الناتو من دخول مناطقهم

مصدر الصورة Reuters
Image caption مناطق الصرب تقع خارج سيطرة حكومة كوسوفو

فشلت قوات حفظ السلام الدولية بقيادة حلف شمال الاطلسي الناتو في دخول المناطق التي يشكل الصرب الاغلبية فيها بعد سد الطرقات بحواجز من جذوع الاشجار والشاحنات والصخور.

وقد حاولت هذه القوات دخول هذه المناطق على ثلاثة محاور لكن المتظاهرين الصرب واجهوهم وجلسوا على الحواجز التي يبلغ عددها 16 حاجزا.

ويقول صرب كوسوفو انهم يعارضون دخول الموظفين التابعين لحكومة كوسوفو ذات الغالبية الالبانية الى مناطقهم الواقعة شمالي الاقليم.

ويقول الحلف ان من حق قوات حفظ السلام دخول هذه المناطق من دون عراقيل.

وكان الصرب قد اقاموا هذه الحواجز في يوليو/تموز الماضي ردا على محاولة الحكومية الكوسوفية على نقطتي حدود مع جمهورية صربيا لمنع دخول السلع من صربيا التي فرضت حظرا على منتجات كوسوفو منذ اعلان الاقليم عن استقلاله عام 2008.

ويخشى الصرب في كوسوفو من سيطرة الحكومة على النقاط الحدودية التي تفصل مناطقهم عن صربيا لانها ستحد من امكانية تواصلهم مع صربيا.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن مسؤول صربي في كوسوفو قوله "طالما قوات حفظ السلام تحاول مساعدة السلطات في كوسوفو على السيطرة على النقاط الحدودية بالقوة فلن نسمح لها بحرية الحركة".

وكان قائد القوات الدولية قد حذر الصرب من امكانية استخدام القوة اذا استمر الصرب في عرقلة حركة القوات.

ويعيش نحو اربعين الف صربي في شمالي كوسوفو ويشكلون الاغلبية في عدد من المدن والقرى ويرفضون الاعتراف بسلطة حكومة كوسوفو على مناطقهم.

يذكر ان 80 دولة اعترفت حتى الان باستقلال كوسوفو رغم معارضة جمهورية صربيا.

المزيد حول هذه القصة