الفاتيكان يدعو إلى إنشاء "هيئة عالمية" لإصلاح النظام المالي

الفاتيكان مصدر الصورة AFP
Image caption انتقدت الوثيقة المؤسسات الدولية القائمة

دعا الفاتيكان إلى إنشاء "هيئة عالمية عامة" و"بنك دولي مركزي" لتراقب عمل المؤسسات المالية التي "لم تعد فعالة".

وطالبت وثيقة بعنوان "نحو إصلاح الأنظمة المالية العالمية" صدرت عن "دائرة العدل والسلام" في الفاتيكان بفرض ضرائب على العمليات المصرفية.

وورد في الوثيقة " أن الأزمة الاقتصادية والمالية تتطلب أن يفكر الأفراد والشعوب ويعيدوا النظر بالمبادئ والقيم الثقافية والأخلاقية التي يرتكز إليها التعايش الاجتماعي".

ودانت الوثيقة ما اسمته "بجنون السوق" و"التفكير الليبرالي الجديد" الذي يبحث عن حلول تقنية للمشاكل الاقتصادية.

وحذرت الوثيقة من أن عدم إيجاد حلول لأشكال الظلم قد يؤدي الى تفاقم أجواء العداء والتوتر وربما الى تفشي العنف.

ودعت إلى تأسيس سلطة عالمية ونظام حقوقي عالمي لمراقبة لإرشاد السياسات الاقتصادية والقرارات ذات الطابع الاقتصادي.

وحددت الوثيقة بعض ملامح الهيئة، وقالت انها يجب أن تنطلق من الأمم المتحدة كمرجعية لها، ثم تتحول الى هيئة مستقلة، ثم تحصل على سلطة تخولها منع تحكم الدول المتطورة بممارسة سلطة على الدول الأضعف.

وقالت الوثيقة إن صندوق النقد الدولي لم يعد يملك لا السلطة ولاالقدرة لإعادة الاستقرار للنظام المالي العالمي من خلال تنظيم مجمل النقد المتداول، ولم يعد قادرا على مراقبة العمليات البنكية الخطرة.

ونوهت الوثيقة التي جرى عرضها في مؤتمر صحفي الإثنين إلى أن أي تغيير سيأخذ سنوات، كذلك توقعت أن تواجه المبادئ التي جاءت بها مقاومة.