اول زعيمة سوداء للمعارضة في جنوب افريقيا

جنوب افريقيا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لينديوي مازيبوكو

انتخب حزب التحالف الديمقراطي المعارض في جنوب افريقيا اول زعيمة برلمانية سوداء له، وذلك في محاولة لاجتذاب اصوات الناخبين السود والتخلص من صورته كحزب للبيض في البلاد ذات الاغلبية السوداء.

فقد تغلبت لينديوي مازيبوكو، الناطقة باسم الحزب البلغة من العمر 31 عاما، في انتخابات رئاسة الحزب على الابيض اثول تروليب.

يذكر ان جنوب افريقيا ما زالت منقسمة عرقيا رغم مرور 17 عاما على الاطاحة بنظام الفصل العنصري.

وقد حظيت مازيبوكو بدعم زعيمة الحزب البيضاء هيلين زيل.

وقد واجهت مازيبوكو منافسة قوية من جانب تروليب، السياسي الابيض المحنك الذي يتقن العديد من اللغات واللهجات الافريقية والذي كان ينظر اليه بوصفه زعيما يعتمد عليه، حسب ما تقول مراسلة بي بي سي في جوهانسبورغ كارين الين.

الا ان مراسلتنا تضيف ان التحالف الديمقراطي انتخب مازيبوكو لأنه كان يعرف ان عليه تغيير صورته اذا كان له ان يحقق هدفه بالاطاحة بحزب المؤتمر الوطني الافريقي وتشكيل حكومة ائتلافية.

الا ان منتقدي حزب التحالف الديمقراطي يقولون إن انتخاب مازيبوكو ما هو الا محاولة لتجميل الحزب الذي يهيمن عليه البيض.

ولكن مازيبوكو تنفي ذلك، وتقول إنها - كشابة افريقية سوداء - تملك قابلية التواصل مع الشباب الافريقي الذي يشكل السواد الاعظم من العاطلين عن العمل في البلاد.

وكان حزب التحالف الديمقراطي قد حصل على 24 في المئة من مجموع الاصوات في الانتخابات البرلمانية الاخيرة التي جرت عام 2009.

يذكر ان البيض يشكلون 10 في المئة من سكان جنوب افريقيا.

ويحكم المؤتمر الوطني الافريقي البلاد منذ عام 1994 بعد ان قاد نضالا طويلا ضد نظام الفصل العنصري.

المزيد حول هذه القصة