الصومال: اشتباكات بين القوات الكينية ومقاتلي الشباب

قوات شرطة في أحد ضواحي نيروبي مصدر الصورة Reuters
Image caption استنفار أمني في نيروبي تحسبا لأي هجمات

اعلن ناطق باسم الجيش في كينيا ان مواجهات عسكرية دارت بين القوات الكينية ومقاتلين من حركة الشباب الصومالية التي يعتقد انها مقربة من تنظيم القاعدة داخل الاراضي الصومالية.

واوضح الناطق بان رتلا عسكريا كينيا تعرض لهجوم من قبل مقاتلي الشباب على بعد 100 كم داخل الاراضي الصومالية.

واعلن كل طرف الحاق خسائر كبيرة بالطرف الاخر.

من جانب اخر اصدرت محكمة في كينيا على الكيني الجيفا بويري اولياتشا بالسجن مدى الحياة بعد اعترافه بالانخراط في هجوم بقنابل يدوية والانتماء لحركة الشباب الصومالية الاسلامية.

وقالت القاضية غريس ماشاريا انها فرضت عقوبة قاسية على اولياتشا لان "الشرطة قدمت ادلة تثبت انه كان يريد الاضرار بالعامة".

واعتقلت الشرطة اولياتشا البالغ من العمر 28 عاما الثلاثاء في منطقة بالعاصمة نيروبي في اعقاب هجوم بقنابل يدوية.

وكانت القوات والدبابات الكينية توغلت في جنوب الصومال الذي تسيطر عليه حركة الشباب في 16 تشرين الاول/اكتوبر لقتال حركة الشباب بعد سلسلة عمليات خطف وهجمات على الاراضي الكينية.

ودعت الحركة الخميس المتعاطفين معها داخل كينيا لشن هجمات ضد الكينيين، دون ان يعلن زعماء الشباب مسؤوليتهم المباشرة عن التفجيرات بالقنابل اليدوية.

وجاءت الحملة الكينية بعد خطف اربع نساء اوروبيات من على الاراضي الكينية, يعتقد انه جرى اقتيادهن جميعا الى الصومال.

وقتل أربعة أشخاص على الأقل في هجوم على شاحنة قرب الحدود الكينية الصومالية الخميس.

وقالت تقارير إن الشاحنة كانت تنقل أوراق اختبارات المدارس وإنها تعرضت لهجوم مسلحين أمطروها بنيران الرشاشات والقذائف الصاروخية على بعد 110 كيلومترا من بلدة مانديرا شرقي كينيا.

يشار إلى أن كينيا تتهم حركة "الشباب المجاهدين" الصومالية بخطف إمرأتين غربيتين كانتا تعملان لصالح منظمة "أطباء بلا حدود" في معسكر للاجئين الصوماليين داخل حدود كينيا، إلى جانب اختطاف سائحين أوروبيين من أحد الشواطئ الكينية.

المزيد حول هذه القصة