فرنسا تدعو مجلس الامن للاجتماع لبحث الشأن الايراني

احمدي نجاد مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في زيارة لاحدى المنشآت النووية

قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن على مجلس الامن الالتئام لبحث المف النووي الايراني في ضوء التقرير الاخير الذي اصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي اكدت فيه ان لديها معلومات تفيد بان ايران اجرت تجارب واختبارات "ذات صلة بتطوير سلاح نووي".

وقال جوبيه: "إنه من الضروري انعقاد مجلس الامن، فليس بمقدورنا تقبل هذا الوضع الذي يشكل تهديدا قائما."

واضاف الوزير الفرنسي في حديث خص به الاذاعة الفرنسية الاولى انه من الضروري تشديد العقوبات المفروضة على ايران، وان فرنسا مستعدة للمضي في هذا السبيل.

وقال إن بلاده مستعدة للدفع باتجاه فرض عقوبات "غير مسبوقة" على ايران في حال رفضت طهران الافصاح عن طبيعة برنامجها النووي.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد قال في الاسبوع الماضي إنه ينبغي سلوك طريق العقوبات لاجبار ايران على التخلي عن طموحاتها النووية، مؤكدا انه من السابق لاوانه الحديث عن توجيه ضربات عسكرية وقائية.

"حل سلمي"

في غضون ذلك، دعت الصين يوم الاربعاء الى التوصل لحل سلمي للخلاف حول برنامج ايران النووي.

وقال هونغ لي الناطق باسم وزارة الخارجية ببكين إن الصين ما زالت في طور دراسة التقرير الذي اصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الملف النووي الايراني، الا انها حثت طهران على توخي "المرونة" و"الصدق."

وقال هونغ إن "الصين تدعو الى استخدام السبل السلمية لحل قضية الملف النووي الايراني."

المزيد حول هذه القصة