عشرات القتلى والجرحى في تدافع أثناء الاحتفال بأعياد دينية في الهند

حادث تدافع ببلدة هاريدوار شمالي الهند مصدر الصورة AFP
Image caption تتكرر حوادث التدافع بسبب توافد أعداد غفيرة على الاحتفالات

لقي 16 شخصا على الأقل مصرعهم في حادث تدافع بمدينة هاريدوار شمالي الهند، أثناء الاحتفال بذكرى مولد مؤسس إحدى الطوائف الهندوسية.

وجرى التدافع في الاحتفال بالذكرى المئوية لمولد مؤسس إحدى الطوائف الهندوسية.

وكان الآلاف يحضرون الاحتفال بمولد "سري رام شارما" مؤسس طائفة "غاياتري باريفار".

وتشير تقارير إلى احتمال ارتفاع حصيلة الإصابات. وأظهر البث التليفزيوني صور الجرحى وهم ينقلون إلى المستشفيات للعلاج.

وقال آميت تشاندولا المتحدث باسم الحكومة الهندية لوكالة أسوشيتدبرس للأنباء إن 50 شخصا على الأقل أصيبوا في الحادث.

فيما صرح هيمانت ساهو الذي يعمل لدى منظمي الحفل لوكالة الأنباء الفرنسية "اندفع عدد كبير من الناس لحظة بلوغ الاحتفال ذروته كي يقدموا قرابينهم للنار المقدسة، وانفلت زمام السيطرة على الجمهور".

وتقول تقارير إن البعض سقط على الأرض فيما واصل غيرهم الاندفاع إلى الأمام.

وتكثر المعابد في بلدة هاريدوار الواقعة على بعد 173 كيلومترا شمال دلهي. وتعتبر هاريدوار مدينة هندوسية مقدسة حيث يطل منها نهر غانجي منطلقا من منبعه في جبال الهيمالايا.

وتتكرر حوادث التدافع في الاحتفالات الدينية بسبب الأعداد الغفيرة التي تتوافد عليها.

وأدى تدافع حدث في موقع كارالا جنوبي البلاد في كانون الثاني/يناير الماضي إلى مصرع أكثر من 100 شخص.

المزيد حول هذه القصة