اليونسكو تقلص نشاطاتها بعد قطع التمويل الامريكي عنها

اجتماع اليونسكو مصدر الصورة AFP
Image caption اجتماع حاشد في مقر المنظمة عند التصويت لعضوية فلسطين

أعلنت منظمة التربية والعلوم والثقافة (يونسكو) التابعة للامم المتحدة الخميس انها أوقفت العمل بمشاريعها الجديدة التي تنفذها بسبب قرار الولايات المتحدة قطع مساهمتها لتمويل المنظمة.

وقد اتخذت الادارة الأميركية هذا القرار بعد ان صوتت الدول الاعضاء في اليونسكو على منح فلسطين عضوية كاملة فيها اخيرا.

وتقول المنظمة، التي تدعم، ضمن امور اخرى، حرية الصحافة والحق في التعليم، انها تواجه تقليصا في تمويلها لموازنة العام الحالي يقدر بأكثر من ستين مليون دولار.

وقالت الأمينة العامة للمنظمة ايرينا بوكوفا ان اليونسكو ستراجع انشطتها من الآن وحتى نهاية العام، مع تعليق بعض الالتزامات لحين تقييم الموقف بالكامل.

وقال متحدث باسم المنظمة، ان البرامج ذات الاولوية ستستمر وستحصل عل التمويل اللازم، ولا توجد خطط لتسريح موظفين في اليونسكو.

حظر دستوري

يذكر ان مساهمة واشنطن في ميزانية اليونسكو تقدر بنحو 22 في المئة، ويحظر الدستور الامريكي تمويل اي منظمة تابعة للامم المتحدة تمنح عضويتها لاي جماعة غير معترف بها بوصفها "دولة".

ويحاول الرئيس الامريكي باراك اوباما اقناع اعضاء الكونغرس لاعادة تمويل اليونسكو بطرق اخرى، لكنه يواجه معارضة قوية بسبب الضغوط على الموازنة الامريكية، وعلى الاخص من الجمهوريين.

وناشدت بوكوفا باقي اعضاء المنظمة التبرع بمساهمات لتغطية العجز، حيث اعلنت حكومة الغابون التبرع بمليوني دولار.

كما دعت اليونسكو جمهور المهتمين من الافراد والمؤسسات الخاصة في انحاء العالم التبرع لسد النقص الفوري في الموازنة.

وكانت اليونسكو قد صوتت في الاول من هذا الشهر على قبول فلسطين في المنظمة دولة كاملة العضوية.

وتعتبر اليونسكو اول منظمة تابعة للامم المتحدة تقر عضوية كاملة لفلسطين منذ تقدم الفلسطينيون بطلب العضوية الكاملة للأمم المتحدة في 23 سبتمبر/أيلول الماضي.

وصوتت 107 دولة لصالح قبول عضوية فلسطين، بينما عارضته 14 وامتنعت 52 دولة.

وبين الدول التي عارضت القرار الولايات المتحدة والمانيا وكندا ولاتفيا ورومانيا بينما امتنعت ايطاليا وبريطانيا عن التصويت.

بينما أيدت القرار روسيا والصين وجميع الدول العربية، وتقريبا كل الدول الافريقية والأمريكية اللاتينية.

وكان لافتا تأييد فرنسا برغم أنها سبق وأبدت تحفظات جدية على المسعى الفلسطيني في اليونسكو.

وينظر الفلسطينيون الى انضمامهم لليونسكو باعتباره نصرا معنويا يعزز مطلبهم بعضوية كاملة في الامم المتحدة.

يشار إلى أن الولايات عادت إلى عضوية منظمة اليونسكو عام 2003 بعد ان انسحبت منها في عام 1984 بسبب ما وصفته وزارة الخارجية الأمريكية بتعارض بين اهداف المنظمة والسياسة الخارجية الأمريكية.

المزيد حول هذه القصة