الشرطة الفلبينية تلقي القبض على الرئيسة السابقة أرويو

غلوريا ارويو مصدر الصورة BBC World Service
Image caption منعت أرويو من السفر برغم قرار من المحكمة يسمح لها بذلك

ألقت الشرطة الفلبينية القبض على الرئيسة السابقة غلوريا أرويو بتهمة التآمر من أجل تزوير الانتخابات عام 2007، وهي تهمة أن ثبتت قد تؤدي إلى سجنها مدى الحياة.

وكانت الحكومة قد منعت أرويو من السفر بعد أن عادت الى البلاد وقالت انها بحاجة للعلاج.

وألقت الشرطة القبض على أرويو في المستشفى حيث كانت تعالج من مرض نادر في العظام، وسمح لها بالبقاء في المستشفى لحين تحسن وضعها الصحي، مع إبقاء حراسة أمنية خارج غرفتها.

وكانت أرويو قد واجهت عدة تهم بالرشوة والفساد ومحاولة التلاعب بالانتخابات، ولكنها استطاعت النجاة من محاولات تقديمها للمحاكمة أثناء وجودها في مكتب الرئاسة.

وتعهد الرئيس بنينيو أكينو بعد فوزه بالرئاسة العام الماضي بتقديم أرويو للعدالة خلال فترة حكمه، وجعل ذلك من أهم أولوياته.

وكانت أرويو قد وصلت الى مطار مانيلا الثلاثاء على مقعد متحرك بغية مواصلة رحلتها الى سنغافورة بعد ساعات من إبطال المحكمة العليا مفعول قرار حكومي بمنعها من السفر، لكن الحكومة تحدت المحكمة العليا وأصدرت تعليمات لسلطات الهجرة بمنعها من السفر.

المزيد حول هذه القصة