شيشاني متهم بهجمات في موسكو يهدد تركيا

مترو موسكو مصدر الصورة Getty
Image caption أعلم عمروف مسؤولية جماعته عن التفجير الانتحاري في مترو موسكو

هدد الشيشاني دوكو عمروف المتهم بتنفيذ هجمات في العاصمة الروسية موسكو تركيا بالانتقام بعد مقتل عدد من المسلحين من القوقاز على الأراضي تركية.

وقال عمروف الذي نجا من عدة محاولات اغتيال قامت بها الاستخبارات الروسية إن عملاء روس قتلوا الناشطين الشيشان وان الاستخبارات التركية غضت الطرف عن ذلك.

وكان ثلاثة أشخاص من منطقة القوقاز قد قتلوا نتيجة إطلاق الرصاص عليهم أمام أحد المساجد في استانبول، وتبين لاحقا أن اثنين منهم شيشانيان ومتهمين بتنفيذ هجمات في مطار في موسكو .

وقال عمروف موجها كلامه للشعب التركي ولرئيس الوزراء رجب طيب إردوغان "اذا لم تتخذوا الاجراءات المطلوبة، فسوف نتخذ نحن إجراءاتنا بإذن الله".

وأضاف عمروف في الفيديو الذي وضع على موقع على الانترنت يعتبر ناطقا باسم الناشطين في القوقاز"إذا قمنا بالرد فلن تخطط روسيا لقتل شخص آخر من القوقاز على أراضيكم".

وقال عمروف إن العملاء الروس دخلوا الاراضي التركية كسياح أو بتسهيل من شركات إنشاء تركية، وإن أسلحتهم أدخلت للبلاد عبر الحقائب الدبلوماسية.

وكان عممروف الذي يتزعم جماعة تطلق على نفسها إسم "إمارة القوقاز" وترغب في إقامة إمارة إسلامية في القوقاز قد تبنى المسؤولية عن الهجوم على مطار موسكو في شهر يناير/كانون الثاني من العام الجاري الذي أودى بحياة 37 شخصا والتفجير الانتحاري الذي وقع في إحدى محطات المترو في موسكو وأودى بحياة 40 شخصا.

المزيد حول هذه القصة