الجيش الباكستاني: مقتل ثمانية عسكريين في غارة للناتو

عناصر من طالبان باكستان مصدر الصورة AFP
Image caption تخوض القوات الباكستانية صراعا مع طالبان في منطقة القبائل

اعلن الجيش الباكستاني أن ثمانية عسكريين قتلوا فجر السبت في هجوم شنته مروحيات تابعة إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) على نقطة تفتيش تابعة له شمال غرب البلاد.

ووصف الجيش في بيان الهجوم، الذي وقع في المنطقة القبلية على الحدود مع افغانستان، بانه "عشوائي وغير مبرر.

وأضاف البيان أن من بين العسكريين الثمانية الذين قتلوا في الهجوم ضابطا برتبة كبيرة.

ووقع الهجوم حوالي الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث عسكري باكستاني قوله "شنت طائرات الناتو هجوما عشوائيا وغير مبرر على نقطة تفتيش باكستانية في مهمند، وتم الإبلاغ عن سقوط ضحايا".

وأكد مسؤولان أمنيان في المنطقة أن ثمانية عسكريين قتلوا وجرح أربعة في الهجوم الذي استهدف نقطة تفتيش "سلالا" على بعد 2.5 كيلومتر من الحدود الأفغانية.

من جانبه قال متحدث باسم الناتو في العاصمة الأفغانية كابول إن الحلف على علم بوقوع هجوم ويعمل على جمع المزيد من المعلومات.

يذكر أن منطقة القبائل الباكستانية شمال غربي البلاد تشهد قتالا متواصلا بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان.

ويأتي هذا الهجوم بينما تشهد العلاقات بين واشنطن واسلام اباد توترا على خلفية مقتل الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية نفذتها قوات أمريكية خاصة داخل الأراضي الباكستانية.

المزيد حول هذه القصة