رئيس وزراء زيمبابوي يغّرم بقرتين وخروفين

سفانغيراي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حطكم عليه وعلى خطيبته السابقة بغرامة بقرتين وخروفين

حكمت محكمة قبلية على رئيس وزراء زيمبابوي مورغان سفانغيراي بغرامة شراء بقرتين وخروفين وعشرة امتار من قماش قطني.

وسبب الغرامة انتهاكه اعرافا سائدة تعتبر من المحرمات هناك، والجرم تمثل في انه دفع مهر عروسه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

لكن سفانغيراي رفض المثول امام المحكمة القبلية، وقال محاموه انها محكمة "غير قانونية تماما".

وكان سفانغيراي قد دفع مهرا للزواج من سيدة اعمال قبل ان يقرر انهاء العلاقة بينهما، زاعما ان العلاقة انهارت لاسباب سياسية.

الا ان سفانغيراي وجد نفسه امام أمر بالمثول امام المحكمة القبلية التي يرأسها الزعيم نغومو من ولاية ماوشنالاند الواقعة وسط البلاد.

وقال متحدث باسم رئيس المحكمة ان الجلسة مضت على ما يرام على الرغم من قرار رئيس الوزراء عدم احترام المحكمة بعدم الحضور.

واضاف المتحدث ان اسرة لوسيندا تمبو، خطيبة سفانغيراي السابقة، غرمت هي الاخرى لنفس السبب.

وقالت صحيفة "ذا ستنادرد" التي نقلت الخبر ان اسرة لوسيندا غرمت بشراء بقرتين وخروفين ومعزة لانها قبلت بالمهر في شهر مقدس لا تجوز فيه هذه الامور.

يشار الى ان سفانغيراي وخطيبته السابقة ينتميان الى جماعة قبلية تدعى شونا، تعتقد ان اجراءات الزواج والزفاف في نوفمبر "فال سيء".

لكن سلبي واتشا محامي سفانغيراي قال ان هذه المحكمة لا تملك اي سلطة للبت في قضية كهذه.