كندا تنسحب من بروتوكول كيوتو

التغير المناخي مصدر الصورة xxxx
Image caption التغير المناخي

أعلن وزير البيئة الكندي أن بلاده سوف تنسحب رسميا من بروتوكول كيوتو لمكافحة التغير المناخي.

وقال الوزير بيتر كنت إن البروتوكول "لا يؤدي الى تقدم بالنسبة لكندا".

وبذلك تصبح كندا الدولة الأولى التي تنسحب من البروتوكول.

ويرمي البروتوكول الذي وقع في كيوتو اليابانية عام 1997 الى مكافحة التغير المناخي.

وقال كنت "كيوتو بالنسبة لكندا هي الماضي، لذلك فإننا نمارس حقنا بالانسحاب منها"، وأضاف أنه سيبلغ الأمم المتحدة بقرار الانسحاب.

"عوائق"

وقال الوزير إن تكاليف وفاء كندا بالتزاماتها تبلغ 13.6 مليار دولار، أي 1600 دولار من كل عائلة كندية، "هذا ما خلفته لنا حكومة ليبرالية فاشلة".

وأضاف كنت أنه بالرغم من التكاليف كانت الغازات ستستمر بالانبعاث لأن الدولتين الأكثر تلويثا للجو، الولايات المتحدة والصين، غير ملتزمتين بالبروتوكول.

وقال "أعتقد أن اتفاقية جديدة تسمح لنا بخلق فرص عمل جديدة وتشجع النمو الاقتصادي ستكون الطريق الى الأمام.".

يذكر ان الحكومة الكندية السابقة كانت قد وقعت البروتوكول ولكن حكومة المحافظين لم ترحب به.

وكانت كندا قد صرحت قبل أربع سنوات أنها لا تنوي التقيد بالتزامات كيوتو وقد ارتفع مستوى الغازات المنبعثة فيها بنسبة الثلث منذ عام 1990.