دراسة: خمس النساء الأمريكيات يتعرض للاغتصاب

يتسبب العنف الجسدي بأعراض مرضية مصدر الصورة spl
Image caption يتسبب العنف الجسدي بأعراض مرضية

أفادت دراسة أجريت في الولايات المتحدة أن خمس النساء الأمريكيات يتعرضن للاغتصاب أو محاولة الاغتصاب.

وتبين من الدراسة أن ربع النساء يتعرضن للاعتداء من شريك حياتهن.

وتأتي هذه الدراسة كجزء من سلسلة دراسات تغطي كافة أجزاء الولايات المتحدة، وتتناول العنف الجنسي الذي يعاني منه الرجال والنساء.

وتفيد الدراسة أن 24 شخصا يبلغون كل دقيقة عن حالة اغتصاب أو عنف، وأنه جرى الإبلاغ عن 12 مليون حالة اعتداء.

ووصف خبراء "مراكز السيطرة على الأمراض" نتائج الدراسات بأنها مفاجئة.

وقالت د ليندا ديجوتيس مديرة المركز الوطني للوقاية من الإصابات أن من يتعرضون لاعتداءات جنسية أو للعنف من شريك حياة يعانون من أثر ذلك طوال حياتهم.

وخلصت الدراسة الى ان حوالي 80 في المئة من الذين تعرضوا للاغتصاب واجهوا ذلك قبل سن الخامسة والعشرين، بينما اغتصب 35 في المئة من النساء قبل سن الثمانية عشرة.

وتتسبب أحداث العنف الجنسي والجسدي ببعض الأعراض المرضية كالربو والصداع والسكري والألم المزمن.

وليس الرجال استثناء ، كما توصلت الدراسة التي وجدت أن واحدا من كل سبعة رجال إما تعرض للاغتصاب أو محاولة الاغتصاب خلال حياته.

وتعرض حوالي 53 في المئة من الرجال للعنف من شريكة حياتهم قبل سن الخامسة والعشرين، كما تعرض 25 في المئة منهم للاغتصاب حين كانوا في العاشرة، حسب الدراسة.