هولندا: الآلاف تعرضوا لانتهاكات جنسية داخل الكنيسة الكاثوليكية

رئيس اللجنة مصدر الصورة AFP
Image caption رئيس اللجنة خلال اعلان نتائج التحقيق في الاساءات الجنسية

ادان تقرير صدر من لجنة هولندية مستقلة الكنيسة الكاثوليكية في هولندا لفشلها في معالجة اساءات وانتهاكات جنسية تعرض لها آلاف الاطفال على يد رجال دين على مدى ستة عقود.

فقد قالت لجنة تحقيق هولندية مستقلة تحقق في مزاعم باساءات وانتهاكات جنسية داخل الكنسية الكاثوليكية الجمعة انها وجدت "آلاف الضحايا" الذين تعرضوا لتلك الانتهاكات منذ عام 1945.

كما قالت اللجنة انها تمكنت من التعرف على نحو 800 رجل دين مسيحي اتهموا بارتكابها.

واوضحت اللجنة، في تقريرها النهائي حول القضية، ان عشرات الآلاف من الاطفال كانوا عرضة "لسلوكيات جنسية منها الطفيف ومنها البليغ جدا" مارسها رجال دين كاثوليك خلال الفترة منذ عام 1945 وحتى عام 2010.

واوضح التقرير، الذي وضع على اساس تقييم احصائي لنحو 34 ألف شخص، ان واحدا من كل عشرة اطفال تعرض الى شكل من اشكال الاساءة الجنسية من رجل دين.

وقالت اللجنة انها تسلمت نحو 1800 شكوى باساءات جنسية في مدارس كاثوليكية وملاجئ يتامى وغيرها من المؤسسات التي تتولاها الكنيسة الكاثوليكية.

وكانت اللجنة قد شكلت العام الماضي بقرار من الحكومة السابقة للتحقيق في مزاعم باساءات وانتهاكات جنسية داخل مؤسسات الكنيسة الكاثوليكية منذ عام 1945.

واتهم التقرير زعامة الكنيسة الكاثوليكية الهولندية بالاخفاق في وقف تلك الاساءات في اطار سعيها الى "منع حدوث فضيحة".

وقد وافقت الكنيسة الكاثوليكية في هولندا الشهر الماضي على البدء في تطبيق نظام تعويضات مالية يفتح الباب امام الضحايا للمطالبة بتعويضات من الكنيسة بسبب تلك الاساءات.

ويبدأ نظام التعويضات من الحد الادنى البالغ خمسة آلاف يورو الى الحد الاعلى البالغ مئة ألف يورو، على ان تقيّم كل حالة بشكل فردي على اساس درجة الاساءة.

يشار الى ان مكتب الاحصاءات الهولندي يقول ان نحو 29 في المئة من الهولنديين يعرفون انفسهم على انهم من الكاثوليك، وهى اعلى نسبة لطائفة دينية في البلاد.