الرئيس الروسي يحث على إجراء "إصلاحات سياسية شجاعة"

مدفيديف مصدر الصورة xxx
Image caption جاءت مطالبات مدفيديف الإصلاحية في أعقاب الاحتجاجات

حث الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف على إجراء "إصلاحات سياسية شجاعة"، من ضمنها إجراء انتخابات مباشرة للحكام المحليين.

وكانت الانتخابات المباشرة للحكام المحليين قد ألغيت في عهد رئاسة فلاديمير بوتين عام 2004، حيث يقوم الكرملين بتعيين الحكام منذ ذلك الوقت.

ووجه مدفيديف تلك الاقتراحات أمام البرلمان الروسي الذي نقلت جلسته على الهواء مباشرة عبر التلفزيون.

وتأتي هذه الاقتراحات بعد أن تظاهر الآلاف في العاصمة الروسية موسكو بسبب انتهاكات مفترضة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وقال مدفيديف "يجب أن نمنح جميع المواطنين النشطاء فرصة للمشاركة في الحياة السياسية".

واقترح مدفيديف أن تكون عملية تسجيل الأحزاب السياسية أبسط مما هي عليه الآن، واضاف "يجب أن تكون الانتخابات الرئاسية العام القادم صادقة وشفافة وتحقق شروط العدالة والقانونية".

وحذر من أن من سماهم "الاستفزازيين والمتطرفين" لن يمنحوا فرصة للتسبب في انقسام في المجتمع.

ويتوقع أن تخرج مظاهرة كبيرة للمعارضة السبت وسط استمرار المطالبات بإعادة الانتخابات التي أجريت في الرابع من ديسمبر/كانون أول الجاري.

يذكر أن الحزب الحاكم "روسيا المتحدة" فقد ربع مقاعده البرلمانية في الانتخابات الأخيرة.

تلفزيون "مستقل"

وتضمنت الاصلاحات التي اقترحها مدفيديف إنشاء محطة تلفزيونية مستقلة لا تأثير لأي جهة، حكومية أو خاصة، عليها.

وكانت وسائل الاعلام الرسمية قد اتهمت من قبل المعارضة بعدم المصداقية في تغطية الاحتجاجات، والتقليل من حجمها.

واقترح مدفيديف أن يخفض عدد التوقيعات المطلوب الحصول عليها للراغبين في الترشح للرئاسة من مليونين إلى ثلاثمئة ألف.

المزيد حول هذه القصة