باكستان: طالبان تعلن مسؤوليتها عن تفجير مقر لقوة الحدود

حطام المبنى العسكري في باننو مصدر الصورة Reuters
Image caption الهجوم استهدف مقرا لقوة الحدود

أعلنت حركة "طالبان الباكستانية" مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقرا لقوة الحدود في ولاية وزيرستان.

وقال إحسان الله إحسان المتحدث باسم الحركة إن الهجوم جاء ردا على مقتل أحد قياداتها في هجوم بطائرة بدون طيار الشهر الماضي.

وكانت الشرطة الباكستانية قد أعلنت أن الهجوم الذي وقع يوم السبت أودى بحياة 6 عسكريين واصاب اكثر من 10 بجروح في مدينة باننو شمال غربي البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول الشرطة محمد شفيق قوله "إن الانتحاري قاد سيارته الملغومة الى داخل مبنى مقر حرس الحدود."

وعبر مسؤولون آخرون عن خشيتهم من ان يكون الهجوم قد اسفر عن سقوط عدد اكبر من الضحايا ما زالت جثثهم تحت الانقاض.

يذكر ان باننو تقع على مسافة 40 كيلومترا الى الشرق من مدينة ميرانشاه مركز اقليم وزيرستان الشمالي.

المزيد حول هذه القصة