القضاء السويدي يبرئ ثلاثة مسلمين من تهمة محاولة قتل الفنان لارس فيلكس

السويد مصدر الصورة AFP
Image caption يقول فليكس إنه تلقى الكثير من التهديدات بالقتل.

قررت محكمة سويدية الأربعاء إخلاء سبيل ثلاثة شبان مسلمين اتهموا بالتخطيط لاغتيال الفنان السويدي لارس فيلكس الذي نشر عام 2007 رسما كاريكاتوريا للنبي محمد على شكل كلب.

ولم تعلن محكمة جوتبيرج الابتدائية أسباب قرارها الصادر الأربعاء في آخر أيام المحاكمة. وقالت إنها سوف تعلن مزيدا من المعلومات عندما يعلن الحكم رسميا في العشرين من الشهر المقبل.

كان الادعاء قد اتهم الرجال الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين 24و26 عاما بالتخطيط لطعن فيلكس حتى الموت في أثناء حدث فني.

وكان الشبان، وهم من أصل صومالي وعراقي، يحملون سكاكين عند القبض عليهم يوم العاشر من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي. غير أنهم أنكروا تهمة التخطيط لقتل الفنان السويدي.

وسيطلق سراح الثلاثة وهم عبد العزيز محمد وسلار سامي محمود وعبد الولي محمود بانتظار الحكم عليهم في ختام أربعة أيام من المحاكمة.

وقال القاضي هنريك فينمان في تصريحات صحفية "لم يعد هناك سبب لابقائهم في السجن".

وقد طلبت المدعية انيتا هيلدينغ من المحكمة الحكم بالسجن ثلاث سنوات على الاقل لكل من المتهمين الثلاثة.

وتلقى الفنان السويدي عدة تهديدات بالقتل وتعرض لعدة اعتداءات منذ أن نشر هذا الرسم عن النبي محمد في صحيفة محلية في يوم 18 أغسطس/ آب عام 2007.

المزيد حول هذه القصة