كوريا الشمالية تدعو مواطنيها للدفاع عن الزعيم الجديد كيم جونغ اون " حتى الموت"

كيم جونغ اون مصدر الصورة AFP
Image caption أعلنت بيونغيانغ للمجتمع الدولي أنها لن تغير من سياستها

حثت سلطات كوريا الشمالية مواطنيها في رسالة بمناسبة حلول عام 2012 على الدفاع عن زعيمهم الجديد كيم جونغ اون حتى الموت.

وقالت الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية إنه يتعين على الحزب الحاكم والجيش والشعب في كوريا الشمالية الاستعداد، في حالة الضرورة، لأن يكونوا دروعا بشرية للدفاع عن الزعيم الذي خلف والده كيم جونغ ايل الذي توفي قبل أسبوعين.

وكانت الوكالة ذاتها قد أعلنت أنه تم إعلان كيم جونغ اون قائدا أعلى للقوات المسلحة الكورية الشمالية.

وذكرت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان هذا التعيين تم خلال اجتماع للمكتب السياسي لحزب العمال الحاكم يوم الجمعة.

وأضافت الوكالة أن اعضاء المكتب السياسي "أعلنوا ان كيم جونغ اون نائب رئيس الجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الكوري قد تولى القيادة العليا لجيش الشعب الكوري" وفقا لوصية والده في الثامن من اكتوبر / تشرين الاول الماضي.

وتم إعلان كيم جونغ اون قائدا أعلى لكوريا الشمالية الخميس الماضي خلفا لوالده الذي أعلنت وفاته في 19 ديسمبر / كانون الاول الجاري.

يذكر أن الجيش الكوري الشمالي هو رابع الجيوش في العالم وقوامه 1.2 مليون عسكري وتمنح سياسته امتيازات للعسكريين على حساب المدنيين.

وطالبت الرسالة الكوريون بأن " يمجدوا هذا العام الجديد 2012 باعتباره عام الانتصار الذي سيشهد عصرا جديدا من الازدهار".

ودعت بيونغيانغ إلى رحيل القوات الأمريكية منكورياالجنوبية،واصفة إياها بأنهاالعقبة الرئيسيةفي طريق السلام.

وتشترط كوريا الشمالية باستمرار أن تتخلى الولايات المتحدةعنسياستها العدائية تجاهها حتى يحدث تحسنفي العلاقاتمع واشنطن.

ويقول مراسل بي بي سي في سول كيفين كيم إن الرسالة الأولى في العام الجديد تلقي الضوء على السياسة العامة لبيونغيانغ في المرحلة المقبلة وفقا للمحللين.

المزيد حول هذه القصة