القوات الدولية: ضبطنا كميات هائلة من المخدرات في أفعانستان

المخدرات في أفغانستان مصدر الصورة AFP
Image caption التقارير تقول إن 90 في المائة من الأفيون العالمي يأتي من أفغانستان.

أعلنت القوات الدولية بقيادة حلف شمال الأطلسي "الناتو" ضبطت كميات وصفتها بأنها هائلة من المخدرات في افغانستان العام الماضي وأنها وجهت بذلك ضربة قوية لمصادر تمويل مقاتلي حرطة طالبان.

وقال البريجيدير جنرال كارستون جاكوبسون، المتحدث باسم قوات المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان "إيساف" في مؤتمر صحفي الإثنين " تجارة المخدرات هى مصدر أساسي لتمويل التمرد غير أن مصدر العائدات هذا يتلاشى".

واضاف" قوات الأمن الأفغانية ، بالتعاون مع شركاء الإيساف، ضبطت كمية هائلة للغاية من المخدرات غير القانونية والمواد الأخرى ذات الصلة في عام 2011 مقارنة عام 2010".

وحسب تقديرات الإيساف، فإن ضبطيات الأفيون ارتفعت بنسبة 13 في المائة بينما قفزت ضبطيات الحشيش بنسبة 59 في المائة بينما قفزت ضبطيات الماريجوانا والمورفين بنسبة 1208 في المائة و10113 في المائة على التوالي.

غير أن الإيساف لم تعلن بالتحديد حجم إجمالي المخدرات التي ضبطت في أفغانستان.

ويقول جان- لوك لاميو رئيس برنامج أفغانستان في مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة إن الأفيون سوف يدر العام الحالي قرابة 700 مليون دولار على حركة طالبان التي تقاتل منذ عقد من الزمن ضد الحكومة الأفغانية والحلفاء الدوليين في أفغانستان.

واضاف أن المخدرات تدر ايضا بضع مليارات من الدولارات على عصابات الجريمة، كما تغذي أيضا الفساد في البلاد.

وقال جاكوبسون، في مؤتمره الصحفي ،" سوف نواصل هزيمتهم في ميدان القتال وسنواصل حرمانهم من المواد أيا يكن مصدرها."

وحسب مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، فإنه بعد حدوث انخفاض طفيف في عام 2010، ستكون أفغانستان مجددا مسؤولة عن 90 في المائة من إنتاج الأفيون العالمي. وقال المكتب إن 78 في المائة من هذا الأفيون يأتي من مناطق الجنوب المضطربة.

يذكر أن أفغانستان وسبع من الدول المجاورة لها بدأت في الشهر الماضي برنامج تعاون لمكافحة تهريب المخدرات.