كوريا الشمالية: فيلم وثائقي للاحتفال بـ"عيد ميلاد" الزعيم كيم جونغ اون

كيم جونغ اون مصدر الصورة Reuters
Image caption وسائل الإعلام تواصل دعمها للزعيم الجديد في محاولة لملء الفراغ الذي تركه والده الراحل

أذاع التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية فيلما وثائقيا عن زعيمها الجديد كيم جونغ اون فيما وصف بأنه احتفال بـ" عيد ميلاده".

وأظهر الفيلم الوثائقي جونغ اون وهو يمارس مهام منصبه الجديد كقائد أعلى للجيش أثناء تفقده الجنود ويؤدي التحية العسكرية جالسا داخل إحدى المركبات العسكرية.

وأكد الفيلم أن كيم جونغ اون كان يتم إعداده لتولي المنصب منذ عام 2009 وظهر في أحد مقاطع الفيلم أثناء مشاهدته تجربة إطلاق صاروخ بصحبة والده الزعيم الراحل كيم جونغ ايل.

ولا يعرف حتى الآن العمر الحقيقي للزعيم الجديد لكوريا الشمالية ولكن يعتقد أنه في أواخر العشرينات.

وتقول مراسلة بي بي سي في سول لوسي ويليامسون إن وفاة الزعيم جونغ ايل تركت فراغا خطيرا في مجتمع تربى على تبجيل زعيم البلاد.

وأضافت أن وسائل الإعلام في كوريا الشمالية تكثف منذ شهر جهودها لملء هذا الفراغ.

الزعيم الأوحد

وظهر جونغ اون في الفيلم وهو يقود إحدى الدبابات ويشاهد انطلاق طائرة مقاتلة وهناك لقطات له أثناء تدريبات إطلاق النار ومشاهد أخرى له وهو يلتقط الصور التذكارية وسط الجنود.

كما ظهر جونغ اون مع والده وهما يصافحان مسؤولين في قاعدة تحكم للأقمار الصناعية بعد تجربة إطلاق صاروخ في أبريل/ نيسان 2009.

ونقل التلفزيون الرسمي عن جونغ اون قوله " لقد قررت شن حرب حقيقية إذا أسقط الأعداء هذا الصاروخ".

وتضمن الفيلم مشاهد للزعيم الجديد أثناء قيامه بزيارات إلى بعض المصانع والتحدث إلى المسوؤلين وتفقد عملهم وهي الأشياء ذاتها التي كان يقوم بها والده.

وتقول مراسلة بي بي سي إن مواقع الكترونية تابعة للحكومة بدأت بالفعل في وصف الزعيم الجديد بأنه " زعيم يمتلك حكمة العظماء والكفاءة والذكاء العسكريين".

ونصب كيم جونغ اون زعيما للدولة وقائدا أعلى لحزب الشعب الحاكم وقائدا للجيش عقب وفاة والده بأيام.

وتعهد جونغ اون بالسير على نهج والده واتباع سياسة " التفوق العسكري أولا".

المزيد حول هذه القصة