جنوب أفريقيا: حزب المؤتمر الوطني الإفريقي يحتفل بمئويته

احتفالات جنوب إفريقيا مصدر الصورة x
Image caption الحزب يواجه انتقادات لعدم بذل الجهود من أجل الفقراء

يحتفل عشرات الآلاف من مواطني جنوب إفريقيا في مسيرة ضخمة يتقدمها الرئيس جاكوب زوما، بمرور قرن من الزمان على تأسيس حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الذي تأسس لمناهضة حكم الأقلية البيضاء.

وقال الرئيس زوما "إن المناسبة مبعث سرور لجميع أفراد الشعب، وليس فقط لأعضاء حزب المؤتمر الوطني الإفريقي".

وحيى زوما رؤساء الحزب السابقين، ومن بينهم الزعيم نيلسون مانديلا الذي تولى رئاسة البلاد بعد خروجه من السجن في أعقاب انتهاء نظام الفصل العنصري.

وقد هاج المشاركون بالتهليل عندما ذكر الرئيس جاكوب زوما اسم مانديلا.

وقال زوما "إن الطريق كانت طويلة منذ بدء وصول المستوطنين البيض إلى البلاد في عام 1652".

وقد أقيمت صلوات خاصة في وقت سابق الأحد في كنيسة ويزليان التي تقع قرب بلومفونتين، والتي شهدت تأسيس الحركة عام 1912.

مصدر الصورة x
Image caption عشرات الآلاف شاركوا في الاحتفالات

ولن يتمكن الزعيم التاريخي للحزب نيلسون مانديلا البالغ من العمر 93 عاما من حضور فعاليات الاحتفال بسبب وضعه الصحي. وكانت آخر مرة ظهر فيها مانديلا على الملأ هي في افتتاح كأس العالم لكرة القدم عام 2010.

انتقادات

يحضر الاحتفالات عدد من الزعماء الدوليين والأفارقة، ومن بين الحضور أيضا الأسقف ديزموند توتو والمدافع عن الحقوق المدنية القس الأمريكي جيسي جاكسون.

كانت الاحتفالات قد بدأت يوم الجمعة بمسابقة في رياضة الجولف، الأمر الذي أثار بعض الانتقادات لأن المنتقدين رأوا في المسابقة إشارة لتحول قادة المؤتمر إلى مزيد من تبني مظاهر الرفاهية والشعور بالتعالي والانفصال عن المواطن العادي.

وانتقدت المعارضة كذلك ضخامة تكاليف الاحتفال بالمئوية على مدار عام كامل، والتي تقدر باثني عشر مليون دولار.

يحظى المؤتمر الوطني الإفريقي بمكانة خاصة باعتباره أقدم حركات التحرر في قارة إفريقيا وأشهرها. لكن هذه السمعة الفخمة بدأت تتلطخ هنا وهناك، بسبب فضائح الفساد التي تمس قيادات الحزب، وبسبب الصراع السياسي الداخلي بين قيادات في الحزب، إضافة إلى التقارير التي تفيد بتمتع كثير من المسؤولين بحياة مرفهة للغاية.

في الوقت ذاته يرى كثير من مواطني جنوب إفريقيا أن الحزب لم يبذل ما يكفي من الجهد لتحسين مستوى معيشة الفقراء منهم.

المزيد حول هذه القصة