افغانستان: سياسيون يشككون في جدوى تفاوض الامريكيين مع طالبان

افغان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اجتمع القادة الافغان في برلين

عبر جمع من القادة السياسيين الافغان يوم الاثنين عن شكوكهم في النتائج التي يمكن ان تتمخض عنها المفاوضات التي تجريها الولايات المتحدة مع حركة طالبان، وهي المفاوضات التي اضحت بالنسبة لواشنطن عنصرا مهما في سياستها الهادفة الى سحب قواتها من افغانستان قبل حلول عام 2014.

فقد قال عبد الرشيد دوستم، رئيس اركان الجيش الافغاني وزعيم الحركة الوطنية الاسلامية الافغانية، إن من شأن التفاوض مع حركة طالبان منحها الوقت الكافي لتحقيق انتصارات على الارض بعد انسحاب القوات الغربية.

وكان مسؤولون امريكيون قد قالوا في الشهر الماضي إن المفاوضات الجارية مع الحركة منذ عشرة شهور قد وصلت الى مفصل هام، وانهم سيعلمون بعد وقت قريب اذا كان من الممكن تحقيق اختراق فيها.

وكان دوستم واربعة من قادة التحالف الشمالي في افغانستان قد التقوا يوم الاثنين في العاصمة الالمانية برلين باربعة من اعضاء الكونغرس الامريكي. وصدر عقب الاجتماع بيان مشترك حث على توزيع السلطة في افغانستان على الاقاليم وانتقد مفاوضات السلام مع طالبان.

وقال دوستم في مؤتمر صحفي عقده في برلين "ثمة فرضية تقول إن حركة طالبان قد تكون تستغل العملية التفاوضية كغطاء وكمحاولة لتهدئة الولايات المتحدة واستغلال عامل الوقت. لا يسعنا ان نكون سذجا وننفي احتمال جنوح الموقف نحو التدهور."

ووصف البيان المشترك العملية التفاوضية بأنها ناقصة لأنها تستثني القوى الافغانية المناوئة لحركة طالبان، وانها تعتبر خيانة لاولئك الافغان الذين حاربوا للاطاحة بنظام حكم طالبان قبل سنوات عشر.

وكانت حركة طالبان قد اعلنت بشكل مفاجئ الاسبوع الماضي عن عزمها فتح مكتب لها في العاصمة القطرية الدوحة، وطالبت الولايات المتحدة باطلاق سراح سجنائها الذين تحتفظ بهم في سجن غوانتانامو.

المزيد حول هذه القصة