"بوكو حرام" تبرر هجماتها بالانتقام للمسلمين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بثت جماعة "بوكو حرام" الاسلامية المتطرفة في نيجيريا شريط فيديو على شبكة الانترنت يبرر هجماتها الأخيرة على مسيحيين وكنائس في البلاد يوم عيد الميلاد.

وقال قائد الجماعة أبو بكر شوكو إن الهجمات جاءت انتقاماً لمقتل مسلمين في شمال نيجيريا، محذراً رئيس بلاده غودلاك جوناثان من أن قوات الأمن لن يكون بمقدورها مجاراة المجموعة.

وأضاف أن هذه الهجمات جاءت ردا كذلك على تصريحات مؤخرا عن جوناثان وزعيم "الجمعية المسيحية" في نيجيريا.

وقد قتل مسلح يُعتقد أنه ينتمي الى بوكو حرام أربعة تجار في مدينة بوتيسكوم شمال البلاد وذلك بعد ساعتين فقط من بث الفيديو.

يذكر أن هجمات المجموعة التي شنتها يوم عيد الميلاد أسفرت عن مقتل العشرات من المسيحيين الذين كانوا يؤمون الكنائس.

وأدت هذه الهجمات إلى أعمال انتقامية في جنوب البلاد ذي الغالبية المسيحية، حيث هوجمت المساجد في ولايتين هناك.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حذر قائد المجموعة الرئيس النيجيري

شمال وجنوب

وتنقسم نيجيريا، أكثر البلاد الأفريقية من حيث عدد السكان (160 مليون نسمة)، بين شمال مسلم وجنوب مسيحي ووثني.

وأكدت الشرطة النيجيرية الأربعاء أن مسجدا ومدرسة دينية في مدينة بينين جنوبي البلاد قد هوجما واحرقا، بينما اعلن مصدر في الصليب الاحمر النيجيري لبي بي سي ان الهجوم اسفر عن مقتل خمسة اشخاص واصابة ستة بجروح.

ويأتي هذا الهجوم عقب هجوم آخر تعرض له مسجد في المدينة يوم الاثنين.

وقال احد زعماء جالية (الهاوزا) المسلمة في بينين لبي بي سي إن زهاء السبعة آلاف من الشماليين لجأوا الى مراكز الشرطة طلبا للامان.

واكد الصليب الاحمر النيجيري لبي بي سي انه يقوم بتسجيل اسماء الشماليين في هذه المخافر والمعسكرات.

وقالت الشرطة إن سيارتين قد احرقتا ايضا في المجمع الذي يضم المسجد والمدرسة الدينية.

المزيد حول هذه القصة