مقتل 14 من رجال القوات الخاصة في باكستان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل 14 جنديا من رجال القوات الخاصة في باكستان في هجوم لمسلحين جنوب غربي باكستان، كما صرح محمد رفيق أحد المسؤولين الأمنيين هناك.

واضاف رفيق أن الهجوم الذي جرى في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء جرى في قتا بإقليم بالوشستان.

وأوضح أن المسلحين داهموا دورية لسلاح الحدود ثم فروا عبر التلال.

وإقليم بالوشستان معقل لمسلحين انفصاليين وإسلاميين يقومون بانتظام بمهاجمة القوات الحكومية في المناطق الفقيرة النائية من باكستان.

من جهته اقال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا غيلاني وكيل وزارة الدفاع في حكومته نعيم خالد لضحي.

والمسؤول المقال جنرال متقاعد مقرب من رئيس اركان الجيش الباكستاني الجنرال برفيز اشفاق كياني.

وكانت المؤسسة العسكرية الباكستانية حذرت من "عواقب وخيمة" لتصرفات رئيس الحكومة، الذي افادت انباء انه انتقد في تصريحات لصحيفة صينية رئيس اركان الجيش ورئيس المخابرات قائلا انهما انتهكا الدستور.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتكرر الهجمات في قتا بانتظام على القوات الحكومية

وذكر بيان للجيش الباكستاني ان تلك التصرفات من قبل رئيس الحكومة تحمل "ابعادا خطيرة ولها عواقب وخيمة على البلاد".

وجاءت انتقادات غيلاني احتجاجا على ما ادلى به رئيس الاركان للمحكمة العليا الباكستانية بشأن مذكرة ارسلت للامريكيين.

وتحقق المحكمة العليا في مذكرت سرية ارسلت لواشنطن تطلب مساعدة امريكية في منع حدوث انقلاب عسكري في البلاد عقب قيام القوات الامريكية بقتل زعيم القاعدة اسامة بن لادن على الاراضي الباكستانية.

ولا يعرف من ارسل المذكرة للامريكيين طالبا مساعدتهم ضد الجيش.

ويخشى من ان تؤدي هذه الازمة الى اقالة الحكومة الباكستانية وزيادة الاضطراب السياسي في البلاد.

المزيد حول هذه القصة